الرئيسية 2020 مرت.. اقرعوا 2025

2020 مرت.. اقرعوا 2025

ما وراء الخبر محمد وداعة قال القيادي بالمؤتمر الوطني د.امين حسن عمر (واما ما جرى فى الملتقى التنظيمى وما سيجرى في الشورى اذا مضى على ذلك المنوال، فان ما اراه انه مخالف للنظام الاساس و للدستور، ولا يجوز لحزب من الاحزاب ان يجعل نظامه الاساس معارضا للدستور. فان ارادوا تعديل النظام الاساس، فانه لا يُعدل الا بعد تعديل الدستور، وليس من حسن العهد تقديم توصيات تخالف دستور الحزب ودستور الدولة، فان صحّ هذا الرأى فسوف نستأنف كل مخالفة للدستور لكل مستويات الحزب، وكل مستويات الدولة من بعد، ولا يجب ان يدعي احد ان صدعنا بالرأى الذى نراه، يجعلنا من الخوارج من الحزب، فلسنا من الخوارج، ولن نصمت عن رأى ابدا مجاملة لاحد او رهبة من احد، فقد بلغنا من العمر ما يجعلنا نفكر فى العاجلة، ونحمل انفسنا على إيثار امرها ما استطعنا، والله هو الموفق للصواب والهادى عباده للصراط المستقيم). على الرغم من أحكام المادة 65 من الدستور لا يجوز لأي من المذكورين أدناه المشاركة في عضوية أي حزب سياسي أو الانضمام إليه خلال فترة توليه لمنصبه )أ) أفراد القوات النظامية، )ب) القضاة بالسلطة القضائية، )ج) المستشارون القانونيون بوزارة العدل، )د القيادات العليا في الخدمة المدنية، )هـ) الدبلوماسيون بوزارة الخارجية ) . ويشترط لتأسيس أو استمرار نشاط عمل أي حزب سياسي أن )أ) تكون عضويته مفتوحة لكل سوداني يلتزم بأهداف الحزب السياسي ومبادئه، (ب) يكون له برنامج لا يتعارض مع اتفاقية السـلام الشـامل والدستور القومي الانتقالي لسنة 2005 ،(ج ) تكون قياداته وقيادات مؤسساته على جميع المستويات منتخبه انتخاباً ديمقراطياً مع مراعاة تمثيل المرأة حسب النسب المئوية التي يحددها الحزب السياسي، (د) تكون له مصادر تمويل شفافة ومعلنة، (هـ) يكون له نظام أساسى مجاز من المؤسسين للحزب السياسي في اجتماع تأسيسي بحضور ممثل المجلس يتم فيه انتخاب القيادة السياسية العليا واعتماد كشف بأسماء المؤسسين من الجنسين، ( --- أكثر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.