الرئيسية القوى السياسية المعارضة تجدد رفضها اعادة ترشيح البشير في عام 2020

القوى السياسية المعارضة تجدد رفضها اعادة ترشيح البشير في عام 2020

جددت القوى السياسية المعارضة اعادة ترشيح البشير لدورة رئاسية في 2020 كما رفضت التعديلات الدستورية المرتقبة ، وقال ان الحل يكمن في اسقاط النظام. وقال خالد عمر نائب رئيس حزب المؤتمر السوداني إن قرار حزب المؤتمر الوطني بإعادة ترشيح البشير أمر يشبه الحزب كتنظيم انقلابي يحكمه شخص واحد قادر على الهيمة على الحزب بمساعدة مجموعة من الهتيفة والمستفيدين. وأضاف لراديو دبنقا إن إعادة ترشيح البشير تكشف عن نية النظام في تمزيق الدستور من أجل التمهيد للحكم الأبدي للبشير، موضحا أن البشير هو رمز الفشل وأن كل الازمات الحالية هي نتيجة مباشرة لحكم البشير الفاشل. وبخصوص القرار بإعادة ترشيح البشير وتعديل الدستور قالت قيادة قوى الاجماع الوطني، انها غير منشغلة بانتخابات 2020 أو تعديلات الدستور. وقال القيادي بقوى الاجماع محمد ضياء الدين ان التحالف يطرح بقوة مبدأ اسقاط النظام، لأن المؤتمر الوطني هو الذي يقرر تعديل النظام الاساسي ويملك الاغلبية الميكانيكية التي تتيح له ذلك وأن مشكلتهم ليست في ترشيح البشير أو أي مرشح آخر، وأن مشكلتهم هي المؤتمر الوطني كنظام مكون من مؤسسات سياسية اقتصادية واجتماعية وامنية يجب تفكيكها من أجل ايجاد بديل ديمقراطي. راديو دبنقا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.