الرئيسية بعد تزايد الهجوم.. رئاسة الجمهورية تتحوّط لعمليات اختراق وتجسس محتملة

بعد تزايد الهجوم.. رئاسة الجمهورية تتحوّط لعمليات اختراق وتجسس محتملة

شدد الأمين العام لرئاسة الجمهورية أبو بكر عوض حسنين، على ضرورة صقل الكادر التقني الموجود بالرئاسة، وتزويده بآخر ما توصلت إليه التقانة في مجال الأمن والحماية من مخاطر الاختراق والتجسس. وأفادت الإدارة العامة للشؤون الإعلامية برئاسة الجمهورية، في تصريح صحفي تلقت (الراكوبة) نسخة منه، أن إدارة التدريب بالشراكة مع الإدارة العامة للمعلومات، برئاسة الجمهورية، نظمت اليوم (الأحد) دورة تدريبية في مجال أمن المعلومات الرقمية. ونوّهت الإدارة العامة للشؤون الإعلامية، إلى أن الدورة التي ستستمر لمدة خمسة أيام، تستهدف تدريب أربعة عشر من منسوبي رئاسة الجمهورية. وأشار الأمين العام لرئاسة الجمهورية، أبو بكر عوض حسنين، إلى أهمية التدريب في صقل الخبرات والتزود بالوسائل والأساليب الحديثة التي تسهم في بناء وتقدم المجتمعات. ودعا حسنين كافة الإدارات إلى إعداد الاحتياجات التدريبية الفعلية لكل العاملين وتوسيع دائرة وفرص التدريب على المستويين الداخلي والخارجي، ووعد بتوفير المزيد من الفرص التدريبية للثلاثة المتميزين في الدورة. وبدوره، شدد مدير الإدارة العامة للمعلومات المهندس أحمد الطاهر، على أهمية الدورة في ظل تزايد عدد الهجمات والجرائم الالكترونية، وانتشار وسائل وشبكات التواصل الاجتماعي، وتوفر أنظمة المعلومات بالمؤسسات والمنازل. من جهته، أكد مدير إدارة التدريب أحمد الطاهر الاستمرار في البرامج والدورات التدريبية العامة والمتخصصة لجميع العاملين برئاسة الجمهورية، لترقية وتطوير الكادر العامل برئاسة الجمهورية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.