الرئيسية رحيل البروفيسور سمير أمين رحيل للإستنارة والتنوير

رحيل البروفيسور سمير أمين رحيل للإستنارة والتنوير

تشرق شمس اليوم ورمز مهم وركن متين في خطاب ومعسكر الجنوب العالمي وخطاب الهامش والمركز، أحد عظماء الفكر الإشتراكي المعاصر وفريق مدرسة التبعية، غير موجود بيننا. إن رحيل البروفيسور سمير أمين (المصري البورسعيدي- الفرنسي) رحيل أليم وفقد كبير، فقد غذى الفكر العالمي المناهض للرأسمالية والإمبريالية العالمية بأفكار محورية لايمكن تخطيها وتناسيها، إنه المرجع الذي كان يمشي بيننا، إنه الملاذ الفكري الذي انار دروب المعرفة، إنه أعظم ممن أنتجه المجتمع والمدارس المصرية. ترك إرث كبير وتحليل رصين سنفتقد بصماته وتعليقه الحاضر والحي في الأحداث القادمة في حاضرنا ومستقبلنا. أرقد بسلام بروف مبارك أردول 2018.08.13م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.