الرئيسية الدقير يغلق الباب أمام عودة المنشقين للحزب الاتحادي، ويصرح: "لولا المشاركة في الحكومة لما كان الاتحادي موجوداً في الساحة"

الدقير يغلق الباب أمام عودة المنشقين للحزب الاتحادي، ويصرح: "لولا المشاركة في الحكومة لما كان الاتحادي موجوداً في الساحة"

الخرطوم: علي الدالي أوصد مساعد الأمين العام للحزب الاتحادي الديمقراطي، محمد يوسف الدقير، الباب أمام أي دعوة تطالب بعودة من وصفهم بالمخربين للحزب، وقال "من ناحية قانونية ودستورية وإجرائية مؤتمراتنا قامت في جميع الولايات، وتاني ما عندنا مصالحة مع زول إلا بعد قيام المؤتمر العام، واأضاف: "الجوة جوة والبره بره"، وتابع: "الاتحاديون احترمتهم بحترموك ما احترمتهم بدوك بالجزمة". وأوضح الدقير أن المنشقين عن الحزب لديهم أجندات ويعملون بنظرية "يا فيها يا أطفيها"، وقال الدقير لدى مخاطبته انضمام قيادات وكوادر شبابية للاتحادي بولاية الخرطوم أمس: "لولا المشاركة في الحكومة لما كان الاتحادي موجوداً في الساحة السياسية"، وقطع بأن الوضع الاقتصادي ليس مريحاً لكنه عاد وقال إن البلاد لا تتحمل حزازيات، واعتبر الحديث عن وحدة الفصائل الاتحادية حديث أشواق، وأكد أنه في ظل الظروف الحالية أشبه بالمستحيل، وتابع: "ظللنا نتحدث عن الوحدة والآخرون يتحدثون عن لم الشمل، وقلنا للاتحادي الأصل نحن مستعدون للوحدة، قالوا إلا نرجع لمولانا". الجريدة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.