الرئيسية مقطع فيديو راقص لضابط برتبة”عقيد” يثير جدلاً بمواقع التواصل، وصاحبه يعتذر

مقطع فيديو راقص لضابط برتبة”عقيد” يثير جدلاً بمواقع التواصل، وصاحبه يعتذر

تبادل رواد مواقع التواصل الإجماعي بشكل واسع مقطع فيديو، يظهر فيه ضابط سوداني برتبة عقيد بالقوات المسلحة، يؤدي إستعراضاً راقصاً خلال حفل تخريج دورة موسيقى لمُجندين بالقوات المسلحة، بسلاح الموسيقى بالعاصمة السودانية الخرطوم في ديسمبر من العام الماضي، وبمشاركة واسعة من ضباط وضباط صف وجنود سلاح الموسيقى.
ولاقى مقطع الفيديو الراقص إنتقاداً لاذعاً للضابط كما تعداه للجيش السوداني بحسب ما نقل محرر “زول نيوز” .
مما دعا صاحب المقطع المثير للجدل العقيد الركن” فيصل عوض جنقول” بالتوضيح والإعتذار على صفحته بموقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” قائلاً :
احبتي علي جدار صفحتي و بقية الصفحات الناصعة البياض بالنسبة للفيديو الراقص الامر كان في شهر ديسمبر الفائت مناسبة تخريج دورة موسيقى داخل اروقة سلاح الموسيقى و الامر لا يخرج من الهزل الراقص و الاندياح المسرحي مع جنودي لادخال البهجة و السرور في انفسهم و مشاركتهم افراحهم علي هذا النحو من الهزل ربما كان اندياحا زائدا لكنه كان هزلا راقصا و القصد رفع الروح المعنوية .
وأضاف ” جنقول” : يرجي عدم ذم القوات المسلحة و الاخوة الضباط في هزلي و لهوي مع جنودي فنحن نعطي كل لحظة حقها و مستحقها.
موضحاً ” احيانا لا تحتاج الي من يعطيك مظلة تقيك المطر إنما تحتاج لمن يبتل معك لان مساحة الشعور تفوق مساحة العطاء” و هذا هو القصد و ليس بغعلي هذا تنتقص من قواتنا المسلحة الفتية الابية فهي في برجها العاجي مرفوعة الرأس مشرئبة العنق عالية الهامة موفورة الكرامة و لست بصدد تبرير موقفي لكن للايضاح لمن نشر و لا يعرف المناسبة و متي كانت و اين كانت و هل ما رآه كان جدا اما هزلا يراد به المسرح الضاحك من القائد لجنوده
مضيفاً : ما كنت اود هذا التبرير لكن علمت ان الامر ذهب الي القدح في القوات المسلحة و مجتمع الضابط الاشاوس و هم “حلماء في النادي اذا ما جئتهم جهلاء يوم عجاجة و لقاء” ولام “جنقول” من صور ثم نقل خصوصيات الوحدة و لهونا مع بعضنا البعض ضارباً عرض الحائط بتلك المقولة الامنية “كل ما تراه هنا او تسمعه هنا اتركه هنا” و الشعب السوداني لحبه الجارف و وطنيته حادب علي قوة القوات المسلحة و هيبة ضباطه و هم رمز استقلال و حامي عرينها و يجب ان يتحلوا بكل مظاهر الفضيلة و هذا هو السائد.
وقدم إعتذاره قائلاً : عذرا قواتنا المسلحة و أخواتي الضباط جميعا بكل قواتنا النظامية ان اصابكم رشاش محبيكم من شعبنا الأبي الذي لا يرضي للجيش و ضباطه الهوان، ولكم العتبى .
ابومهند العيسابي
الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.