الرئيسية الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال – SPLM-N بيان مهم - بمناسبة اليوم العالمى للشباب - (12 أغسطس/ آب)

الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال – SPLM-N بيان مهم - بمناسبة اليوم العالمى للشباب - (12 أغسطس/ آب)

الحركة الشعبية لتحرير السودان - شمال – SPLM-N سكرتارية الشباب والطلاب بيان مهم - بمناسبة اليوم العالمى للشباب - (12 أغسطس/ آب) الشباب يقودون التغيير .. " كان حتماً أن نثور .. مثلما يمضى القطار .. فى دروب الأرض مُفتعلاً الغبار .. " شباب وطلاب السودان الشُرفاء : لقد ظل السودان يُعاني من أزمات عميقة تم توارثها عبر الأجيال منذ الإستعمار التركي – المصري (1821). فقد قام الإستعمار الحديث بتأسيس الدولة المركزية الحديثة وجمع شعوب السودان المُختلفة ثقافياً، والمتفاوتة تاريخياً فى داخل هذا الشكل المركزي للدولة، وبالتالى عوَّق مسارات تطوُّرها الطبيعية مما أدَّى إلى تكوين البنية الإجتماعية التاريخية المُشوَّهة للدولة السودانية الحديثة والتى ظلت قائمة منذ تأسيسها وحتى اليوم. وقد أُضيفت إليها أزمات أخرى مثل : المركزية الإسلاموعروبية، التهميش، قضايا الهوية، قضايا النوع الإجتماعي، ونظام الحكم، التنمية غير المتوازنة، الوحدة القسرية، والإستبداد السياسي المحمي بالسلاح، وعلاقة الدين بالدولة .. وغيرها. وقد فشلت النُخب السياسية فى الإجابة على الأسئلة المُلِّحَة، كما فشلت كذلك فى معالجة كافة القضايا الكُبرى لأسباب ترتبط بالمصالح والطموحات الذاتية، والرُؤَى المريضة. والشباب هم من يمتلكون فُرص التغيير وتحويل شعار : (جيلي أنا) إلى خانة الفعل السياسى الجاد، وبناء دولة قوية ومُستقِرة، وتحقيق التنمية والرفاه. ولقد إختارت الأمم المتحدة موضوعاً لليوم العالمى للشباب لهذا العام (2018) وهو : (إتاحة مساحات مأمونة للشباب) بحيث يُمكنهم المشاركة في أنشطة تتعلَّق بإحتياجاتهم ومصالحهم المتنوِّعة، والتعبير عن أنفسهم بحرية، بالإضافة إلى المشاركة في عمليات صنع القرار، وخاصة أولئك المُعرَّضين للعنف والتَّهميش. ويوجد حالياً حوالى (1.8) مليار شاب في العالم، وهذا هو أكبر عدد من الشباب على الإطلاق - (24) مليون منهم لا يجدون فرصاً للتعليم. وحسب الأمم المتحدة --- أكثر

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.