الرئيسية د.نافع : ترشيح البشير لانتخابات 2020 يقفل الباب أمام أي رأي شخصي أو قرار مخالف

د.نافع : ترشيح البشير لانتخابات 2020 يقفل الباب أمام أي رأي شخصي أو قرار مخالف

أكد الدكتور نافع علي نافع ممثل الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية عضو الأمانة العامة للحركة أن قرار ترشيح المشير عمر البشير لانتخابات 2020م هو قرار مؤسسات المؤتمر الوطني ممثلاً في مجلس شوراه القومي ويجب تأييد القرار ومناصرته لانه قرار الحزب مبيناً أنه يقفل الباب أمام أي رأي شخصي أو قرار يمكن أن يكون مخالف لقرارات مؤسسات الحزب ومكتبه القيادي موضحا أن في دعم القرار وتأييده تتجلى وحدة الصف الداخلي للمؤتمر الوطني.

وأضاف نافع لدى مخاطبته الأربعاء بحاضرة ولاية النيل الأبيض ربك المؤتمر العام التاسع للحركة الإسلامية بالولاية بحضور الدكتور أبوالقاسم بركة والي الولاية وعدد من قيادات الحركة بالمركز والنيل الأبيض وهياكل وأعضاء الحركة ببحر أبيض بحسب “سحر البيان ” أن السودان الذي أرجع الحكم لله سبحانه وتعالى في كل مجالات الحياة يتعرض لمكر كبير يستهدف شق صفه الوطني والإسلامي وإستهداف قيم المجتمع وأخلاقه داعياً قيادة الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني لكشف هذه المخططات التأمرية الخبيثة لعضويتهم مؤكداً وجود عمل منظم يستهدف ذلك موضحاً أنه مكر مكشوف ومهزوم باذن الله تعالى.

وقال نافع أن الغرب أدرك أخيرا أن محاربة الحركات الإسلامية الوسطية وإستئصالها سيولد الإرهاب لذلك يسعون لهبوط ناعم بإدخال القوى اليسارية والعلمانية للحياة السياسية في السودان بكل قوة مشيرا لوجود تكتل كبير من بعض القوى السياسية لازاحة الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني من المشهد السياسي في انتخابات 2020 مشددا على ضرورة الانتباه لهذا المخطط وعدم الاستخفاف به ومواجهته بوحدة صف الحركة وذراعها السياسي المؤتمر الوطني وتمتين وتقوية البناء التنطيمي وتبني رؤيا واضحة للواقع السياسي وبناء أولويات أكثر وضوحاً ورسوخاً والاحاطة بالعضوية وعدم الخروج على مؤسسات الحركة والحزب.

مبيناً أن دعاوي الفساد والغلاء والمحسوبية ليست أسباب كافية للخروج من صف المؤتمر الوطني ويجب إكمال المشروع الإسلامي في السودان وتوريثه للأجيال القادمة مؤكدا أن الحركة الإسلامية هي قلب الحكومة والمؤتمر الوطني الذي يجب ألا ينام وأنه ليس لاحد فضل على الحركة وإنما هي من لها أفضال على الجميع ومن يخرج عن صفها أو صف المؤتمر الوطني لن يضر أحد بل سيضر نفسه.
الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.