الرئيسية أكثر من “4” آلاف مصاب ووفاة “110” بحمى “الشيكونغونيا” بكسلا

أكثر من “4” آلاف مصاب ووفاة “110” بحمى “الشيكونغونيا” بكسلا

دحض مواطنون من ولاية كسلا مزاعم عدد من الرسمين الذين أطلقوا تصريحات في الهواء ذكروا من خلالها أن الأوضاع في ولاية كسلا تحت السيطرة بعد تفاقم الإصابات بحمى الشيكونغونيا متهمين مسؤولي الصحة الولائية بتقديم تقارير غير صحيحة وخاطئة عن حقيقة الموقف بالولاية.

 

وذكرت مصادر ذات صلة بالعمل الصحي بان عدم التردد على المستشفيات والمراكز الصحية من قبل المواطنين لم يكن بسبب انحسار الوباء الذي يعطل حركة المصاب، بل بسبب معرفة المريض وذويه بأن لاشئ سيقدم لهم مع تدني في بيئة المستشفيات والمراكز الصحية.

 

وعلمت صحيفة الأخبار أن مطالبات شعبية تزايدت هذه الأيام بضرورة تدخل الدولة واستخدام الطيران للرش الجوي للقضاء على البعوض المسبب للحمي التي تمنع حركة المريض وتعيق مفاصلة للدرجة التي جعلت المواطنين يطلقون على حمى الشيكونغونيا اسم (أمر قبض).

 

وأفادت المتابعات أن عدد المصابين تجاوز الـ (4000) مصاب أربعة “آلاف”، فيما بلغت الوفيات حتى الآن وفق تقارير غير رسمية حوالي مائة وعشر (110) حالات، وأن أعداد المصابين في تزايد مستمر، وقال عاملون بجمعية الهلال الأحمر السوداني في كسلا، إن خمسة فقط من موظفي الجمعية يمارسون عملهم الآن من بين ثلاثة وعشرون موظفاً وموظفة، بسبب إصابة بقية الموظفين بالحمى، لكن الموظفين أشاروا إلى أن جمعيتهم دفعت بستمائة متطوع ومتطوعة لمساعدة السلطات المختصة في احتواء الكارثة.

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.