الرئيسية خطباء المساجد: قناة سودانية استقبلت مذيعاً “مثلي” و” شيعي” .. و شمطاوات اخترن لنشر الإلحاد

خطباء المساجد: قناة سودانية استقبلت مذيعاً “مثلي” و” شيعي” .. و شمطاوات اخترن لنشر الإلحاد

شنت مساجد الخرطوم، في خطب (الجمعة) أمس هجوماً لازعاً على إدارة قناة سودانية 24 على تجهيز الترتيبات الفنية لمن نعتوهن بالشمطاوات، واعتبروه من أفعال شياطين الإنس، إلى ذلك أبلغت مصادر مطلعة أن مجموعة من المحامين القانونين بصدد تصعيد الحملة على إدارة القناة بالتزامن مع وقفات احتجاجية للتيارات الإسلامية على المساس بثوابت الأمة أمام مقر القناة بشارع المشتل يوم (ألاحد) المقبل.

 

وقال إمام وخطيب مجمع خاتم المرسلين الإسلامي بجبرة، الشيخ عبد الحي يوسف: لقد راع الناس ما انتشر خلال اليومين الماضيين من تلك الحلقة التلفزيونية التي سجلت وفاه فيها البعض بما لا يليق ديناً ولا يقبل عرفاً ولا يصح كعادات وتقاليد حينما تقف فتاة حاسرة الرأس مظهرة ما أمر الله بستره، تتكلم أمام شيخ وقور هو في عمر أبيها ولربما اكبر من أبيها، تتكلم معه بصوت مرتفع وبإشارة باليد وبشئ من وقاحة لا تحمد ثم تطعن من بعد ذلك في ثوابت الدين وتطعن في الحجاب الذي ما أمر به حاكم ولم تسنه حكومة، ولم يرتبط بنظام، بل هو أمر الله في القرأن، تطعن في الحجاب ثم تطالب بمساواة الرجل بالمرأة وتطالب بالعصمة مثلما أن الرجل يتزوج ويطلق وكذلك المرأة، وتطلب بمساواة المرأة بالرجل في كذا و كذا سبحان الله، أي أدب هذا، أي دين هذا، أي علم هذا.

 

وأضاف الشيخ عبد الحي يوسف: يعلمون أن مشاكل الناس في التعليم والصحة والخدمات وتوفير العيش الكريم وليس في نزع الحجاب والتنكر للدين، أعدوا حلقة تلفزيونية للطعن في ثوابت الأمة وهدم الدين، وتوعد الشيخ عبد الحي من أسماهم بأصحاب الأفكار البالية التي عفا عليها الزمن، يظنون أن التاريخ يمكن أن يرجع للوراء وقال : هذا توجه أمة إسلامية كاملة ترجع لله،  يعضون بالنواجذ على الدين، مذيع القناة الألمانية يزور البلاد مع أنه مطرود من بلدان كثيرة ويبث فيها الفساد ويتعاون معه على ذلك شياطين الإنس في بلادنا طعناً في الدين وكفراً برب العالمين، ويردون أن يبدلوا كلام الله، وهي دعوة للكفر والإلحاد والعلمانية والطعن في ثوابت الدين واتخاذ رجال الدين هزواً.

 

من جانبه قال الداعية الإسلامي الشيخ محمد الأمين إسماعيل في خطبته إن قناة سودانية 24 أصدرت بياناً به تناقضات باتفاقها مع القناة الألمانية العربية دوتشه فيلله وتقديم الدعم الفني لها، متسائلاً بالقول : وماذا بقى من بعد الدعم الفني، وبيان رئيس هيئة علماء السودان أوضح أنه غرر به وخدعوه وصوروا له أن الأمر مجرد محاورة من الشباب، فقام بدوره جزاه الله خيراً ناصحاً، ولكن قناة سودانية 24 هي التي قدمت الدعوة وتبرأت، ومنظمة أنا السودان ووفقاً لصحيفة المجهر قال الداعية محمد الأمين أن المذيع جعفر عبد الكريم الذي نشر في “تويتر” أنه “مثلي” “وشيعي” ويجاهر بذلك، منبوذ وهو من أصول لبنانية حامل الجنسية الألمانية ومطرود وليست المرة الأولى التي جاء فيها للبلاد واستقبلته سودانية 24 واستضافته في برامجها الصباحية له، وهو من يساهم في تشجيع الشباب على الإلحاد، لكنهم كبتوا.. لكنهم كبتوا

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.