الرئيسية البشير يمنح قلادة الشرف لـ”سلفا” ووسام الجمهورية لـ”مشار”

البشير يمنح قلادة الشرف لـ”سلفا” ووسام الجمهورية لـ”مشار”

منح رئيس الجمهورية، عمر البشير، قلادة الشرف لرئيس جنوب السودان، سلفاكير ميارديت، ووسام الجمهورية من الطبقة الأولى، لدكتور رياك مشار، كما منح نجمة الإنجاز لكل من وزيري الدفاع، عوض ابن عوف، والخارجية، الدرديري محمد أحمد، ومدير جهاز الأمن، صلاح عبدالله.

ومنح البشير خلال احتفال اُقيم بالقصر الرئاسي في الخرطوم بمناسبة توقيع اتفاقية تنشيط سلام الجنوب، وسام النيلين من الطبقة الأولى لكل من الفريق الركن جمال الدين عمر، والسفير جمال الشيخ أحمد، والسفيرة نجوى عباس قدح الدم.

وجاء الاحتفال بحضور كافة فرقاء جنوب السودان، والوزراء والسفراء المعتمدين لدى الخرطوم وممثلي البعثات الدبلوماسية والدولية.

إلى ذلك أكد البشير وقوف السودان ودعمه لدولة الجنوب حتى يتحقق السلام الشامل وتنعم بالأمن والطمأنينة، وقال لدى لقائه الرئيس ميارديت، لا نريد التدخل في الشأن الداخلي لدولة الجنوب بل سنظل حاضرين لتقديم العون والدعم لتنفيذ اتفاق السلام.


وشدّد على أن المسؤولية الأولى في تنفيذ الاتفاق تقع على عاتق القيادات الجنوبية، معرباً عن ثقته بأن كافة الأطراف التي وقّعت الاتفاق حريصة على تنفيذه.

وأبان البشير أن لقاءه مع الرئيس سلفاكير يعبّر عن إرادة سياسية قوية للتوجه نحو السلام، وأن المرحلة السابقة تمثل مرحلة توقيع على مواثيق وأن الفترة القادمة هي الأهم في مسيرة السلام.

وأضاف بحسب الشروق – “البلدان يتطلعان إلى مستقبل واعد فيه خير كثير لشعبيهما، لما ينعمان به من موارد غنية وكوادر بشرية مؤهلة وقادرة على استغلالها لبناء الدولتين في الشمال والجنوب”.

بالمقابل عبّر الرئيس سلفاكير، عن تقديرهم للسودان حكومة وشعباً لما بذله من جهد لأجل تحقيق السلام والاستقرار في بلاده، وأن الخرطوم نجحت في دفع أطراف الجنوب وإقناعهم بالتوقيع على اتفاق السلام في وقت وجيز لم تستطع دول أخرى تحقيقه.

وتابع “عندما حضرنا إلى الخرطوم لم نشعر بأننا غرباء بل كأننا في بلدنا”، مؤكداً العزم على إكمال السلام لأنه رغبة شعبنا ونحن كقادة سياسيين مسؤولون عن تنفيذ هذا الاتفاق.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.