أعلان الهيدر

الرئيسية بدء تقديم المساعدات من الداخل لمناطق “الشعبية” بالمنطقتين

بدء تقديم المساعدات من الداخل لمناطق “الشعبية” بالمنطقتين

أكد مساعد رئيس الجمهورية د. فيصل حسن إبراهيم، حرص الحكومة على تحقيق السلام والتنمية بالبلاد، معلناً بدء الحكومة في تقديم العون الإنساني من الداخل للمواطنين في مناطق الحركة الشعبية بالمنطقتين، وأنها سبق وأن وافقت على المقترح الأميركي ورفضته الحركة الشعبية.

وخاطب فيصل ورشة الإطار المعياري الدولي للمساعدات الإنسانية التي نظمتها أمانة المنظمات بالحزب ومنظمة فض النزاعات الدولية.

وقال بحسب الشروق – إن الحكومة تعمل على أن ينتقل العون الإنساني إلى التنمية المستدامة، مشيراً إلى أن المؤتمر الوطني يهتم بمنظمات العمل المدني والتعامل معها وأن تعمل وفق المعايير الدولية.

وقالت أمينة أمانة المنظمات بالوطني آمال محمود، في تصريحات صحفية عقب الجلسة الافتتاحية، إن الورشة التي تضم قيادات رفيعة من هياكل الحزب تأتي في إطار دعم وتعزيز المسار الإنساني في ملف السلام والمفاوضات.

وأشارت لحرص المؤتمر الوطني على تطوير السياسات وبناء القدرات والتنسيق والتعاون مع منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية التي تعمل في المجال الإنساني حرصاً لإيصال المساعدات للمدنيين في مناطق النزاعات.

وأوضحت آمال أن السودان يتقدم في المسار الإنساني بعد موافقته على المقترح الأميركي لإيصال المساعدات، ويتوقع أن يحدث ذلك تقارباً في وجهات النظر وأثراً ملموساً في الأرض.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.