أعلان الهيدر

الرئيسية رئيس هيئة علماء السودان: التعاون مع الفضائيات المعادية أخطر من حمل السلاح

رئيس هيئة علماء السودان: التعاون مع الفضائيات المعادية أخطر من حمل السلاح

 

استدعت الأجهزة الأمينة أمس “السبت”، المدير العام لقناة “سودانية24” الطاهر حسن التوم وأخضعته للتحقيق بعد الانتقادات الشديدة التي وجهت لبرنامج شباب توك، الذي بثته القناة الألمانية “دوتشه فيلله DW” بالعربي بالتعاون مع قناة “سودانية “24 .

 

ووجهت إساءات للعقيدة الإسلامية من خلال البرنامج ولرموز العلماء وأثار البرنامج سخطاً واسعاً في المساجد ومواقع التواصل الاجتماعي وطالب رجال “دين وإعلاميون وناشطون” بإغلاق القناة لإشتراكها في بث برنامج مس ثوابت العقيدة وأعراف المجتمع .

 

وفي السياق قال رئيس هيئة علماء السودان الشيخ محمد عثمان صالح : أن الغرض من البرنامج هو إظهار السودان على إعتبار أنه قامع لحريات الناس وحرية المرأة على وجه الخصوص، بل إن الأمر تجاوز الى أن الإسلام لم يعط المرأة حقوقها .

 

وأضاف: الهدف الآخر من وراء البرنامج هو الترويج لإتفاقية سيداو والمطلوب من السودان هو الدخول تحت رعاية ومظلة الجهات المعادية للإسلام، ودعا الى ضبط القنوات الخارجية عندما تأتي للسودان حتى لا تقوم بتشويه صورته في الخارج .

 

وأضاف وبحسب صحيفة المجهر: على وزارة الإعلام والجهات المسؤولة أن تنتبه الى مشاركات القنوات السودانية مع قنوات معادية للسودان وإعتبر هذا أخطر من الحاملين للسلاح .

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.