أعلان الهيدر

الرئيسية المركزي : إنتهاء أزمة السيولة خلال اسبوعين

المركزي : إنتهاء أزمة السيولة خلال اسبوعين

كشف بنك السودان المركزي عن معالجة أزمة السيولة جذرياً في غضون اسبوعين واغراق المصارف بالأموال.

وحمل رئيس إتحاد المصارف عباس عبد الله ، البنك المركزي مسؤلية شح السيولة ،وطالب خلال منتدى حول أثر السياسات المالية والنقدية على المصارف والسوق يوم “الثلاثاء” بإتخاذ إجراءات عاجلة لمعالجة الآثار السلبية لمشكلة “السيولة ” لاعادة الثقة في القطاع عبر مد المصارف بحاجتها من النقد الصالح لتغذية الصرافات .

وقال ” عندنا ازمة كاش وليست سيولة “، وحذر من فقدان ماتبقى من الودائع النقدية حال عدم استخدام الإحتياطات النقدية بالمركزي ، وأكد ان سياسية إحتكار المركزي للذهب ساهمت في تهريب كميات كبيرة منه ،وحذر من مزيد من المضاربات في سعر الصرف بسبب السياسات وأشار الى أن المركزي أعلن عن إنهاء ازمة السيولة خلال اسبوعين .

وفي الأثناء هاجم وكيل وزارة التجارة الاسبق محمد نور حامد الحكومة لمطالبتها بمدخرات المغتربين مقابل أسعار ضعيفة ، وإتهم السفراء والمسؤليين ببيع العملات الأجنبية في السوق السوداء ، وقال ” السفراء والمسؤليين بفكو قروشهم في السوق الأسود ،وعايزين الناس التعبانين يفكوها عندكم بالقليل ” .

وطالب بالإستمرار في تقليل الإنفاق الحكومي ليشمل ” العربات والوقود والعطور والإمتيازات ” ، وإعتبر القطاع الاقتصادي في المؤتمر الوطني والحركة الاسلامية والبرلمان “كارثة ” لجهة فشله فى إدارة الأزمة ، وسخر من  فشل الحكومة في إيجاد وزير للمالية ، وأضاف ” 80 كلية اقتصاد ومالاقين وزير والا مالاقين امعة ” .

من جانبه إتهم أمين السياسات بإتحاد أصحاب العمل سمير احمد قاسم القطاع الاقتصادي باهمال الموارد الزراعية والاهتمام بالبنية التحتية في الخرطوم ، ودمغها باسناد الجبايات المتعددة بمحاكم خاصة ،وقال بان التضخم ينذر بالخطر والمرتب لايكفي.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.