الرئيسية نافع: تكتل سياسي يعمل على إزاحة الوطني من الحياة السياسية

نافع: تكتل سياسي يعمل على إزاحة الوطني من الحياة السياسية

قال القيادي بالحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني، نافع علي نافع، يوم الخميس، إن بعض القوى السياسية شكلت تكتلاً كبيراً لإزاحة الحركة الإسلامية وحزب المؤتمر الوطني من المشهد السياسي في البلاد خلال الانتخابات المقبلة في العام 2020.

وأشار نافع لدى مخاطبته بمدينة ربك المؤتمر العام التاسع للحركة الإسلامية بالولاية، إلى أن الغرب أدرك أخيراً أن محاربة الحركات الإسلامية الوسطية واستئصالها يولد الإرهاب، واتهمه بمحاولة إدخال القوى اليسارية والعلمانية للحياة السياسية في البلاد، ووصف ذلك بالهبوط الناعم.

وشدّد على ضرورة الانتباه لهذا المخطط وعدم الاستخفاف به ومواجهته، بوحدة صف الحركة وذراعها السياسي المؤتمر الوطني، وتمتين وتقوية البناء التنظيمي وتبني رؤية واضحة للواقع السياسي وبناء أولويات أكثر وضوحاً ورسوخاً والإحاطة بالعضوية وعدم الخروج على مؤسسات الحركة والحزب.


وأوضح أن دعاوى الفساد والغلاء والمحسوبية ليست أسباباً كافية للخروج من صف المؤتمر الوطني، ويجب إكمال المشروع الإسلامي في السودان وتوريثه للأجيال القادمة.

واعتبر قرار ترشيح المشير عمر البشير لانتخابات 2020م قرار مؤسسات المؤتمر الوطني، ممثلاً في مجلس شوراه القومي ويجب تأييده ومناصرته، مبيناً أنه يقفل الباب أمام أي رأي شخصي أو قرار يمكن أن يكون مخالفاً لقرارات مؤسسات الحزب ومكتبه القيادي، موضحاً أنه في دعم القرار وتأييده تتجلى وحدة الصف الداخلي للمؤتمر الوطني.

وأضاف بحسب الشرزق : “أن السودان الذي أرجع الحكم لله سبحانه وتعالى في كل مجالات الحياة يتعرض لمكر كبير يستهدف شق صفه الوطني والإسلامي واستهداف قيم المجتمع وأخلاقه”.

ودعا قيادة الحركة الإسلامية والمؤتمر الوطني لكشف المخططات التآمرية الخبيثة لعضويتهم، مؤكداً وجود عمل منظم يستهدف ذلك موضحاً أنه مكر مكشوف ومهزوم.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.