أعلان الهيدر

الرئيسية خلافات وطني الشمالية.. تفاصيل ما جرى

خلافات وطني الشمالية.. تفاصيل ما جرى

 

وصفت قيادات  بالمؤتمر الوطني بمحلية القولد بالولاية الشمالية، التعديل الوزاري الذي أجراه الوالي ياسر يوسف بمثابة الشرارة، اعتبره البرلماني المستقل عن الدائرة (1) دنقلا، أبو القاسم برطم (فاشلا) وقال برطم أمس الاثنين، أن التعديل لم يأت بجديد للمؤتمر الوطني .

 

وراهن على خسران الحزب للولاية الشمالية من خلال تقديمه قيادات ذات مقدرات وثقل جماهيري ضعيفين، ودمغ برطم، الوالي ياسر يوسف بالفشل لجهة استمراره في حكم الولاية لفترة امتدت ثلاثة أشهر دون وضع خطة أو برنامج يحدد مسيرته التنموية في الولاية .

 

من جهته قال نائب دائرة دنقلا المستقيل بتشريعي الولاية الشمالية، المعتز حسين طه قال أن موطني الولاية وصلوا قمة الاستياء من حكومة ياسر يوسف، واعتبرها (أضعف حكومة مرت على الولاية منذ تاريخ نشأتها)، وقال طه في حديث له إن الوالي ياسر يوسف لم يتمتع بخبرات كافية لقيادة دفة الولاية الشمالية وليس لديه من خبرات تؤهله للحكم .

 

مشيراً وبحسب صحيفة مصادر، الى أن الوالي منذ أن وطأت قدماه الولاية لم يقدم ما يشفع  له من خدمات سوى الظهور في نظافة الشوارع، وتوقع خسران المؤتمر الوطني للولاية الشمالية وسقوطه في انتخابات 2020م بسبب الغبن الذي يشهده الشارع، وقال أن تشكيل الحكومة بهذه الطريقة يعتبر قاصمة الظهر لمواطني الولاية وتحطيم آمالهم في تحقيق التنمية .

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.