الرئيسية الهلال والأهلي شندي (مباراة لاتجاه واحد)..!

الهلال والأهلي شندي (مباراة لاتجاه واحد)..!

(طريق لاتجاه واحد) يجب على الهلال العاصمي والأهلي شندي اتخاذه مساراً، عندما يلتقيان السابعة من مساء اليوم الأربعاء بملعب إستاد شندي، ضمن مؤجلات الجولة الرابعة لنخبة الدوري السوداني الممتاز.

هذا الاتجاه فرضه واقع الفريقين بخارطة المنافسة، بعد تعرض الأزرق لأول خسارة بالدوري هذا الموسم أمام غريمه ومضيفه المريخ 1/2 الأسبوع الماضي، فيما وقعت كتيبة النمور في فخ الخسارة صفر/2 أمام المريخ الفاشر صفر/2.

استفاق أسياد أم درمان بفوز صعب على المضيف الأهلي مروي 2/1، وينتظر أبناء دار جعل العودة لسكة الانتصارات، على حساب الأسياد الليلة.

مباريات الفريقين عُرفت بالندية والقوة، ولم يعرف الهلال الفوز على الأهلي في ملعبه بالدوري منذ صعوده لمصاف الكبار 2018م سوى مرة واحدة الموسم الماضي بهدف شرف الدين شيبوب.

يخشى المدير الفني للهلال، السنغالي لامين نداي، من الأخطاء التقليدية التي يقع فيها مدافيعه، خاصةً حسين الجريف وعبد اللطيف بوي، في العمق، إضافة لضعف حراسة المرمى في وجود الوطني يونس الطيب، الذي يقدم أجمل الهدايا للمنافسين، كما أبدى المدرب قلقله إزاء إضاعة مهاجميه للفرص السهلة أمام الشباك الخالية.. وقد اجتهد رفقة مساعده التونسي إراد الزعفوري في معالجة كل الأمور خلال التدريبات الأخيرة، وشدد على تجويد العمل وتقديم الأفضل.

يدرك نداي صعوبة المهمة أمام نمور مفترسة وشرسة على أرضها، لذا طالب رجاله بالحيطة والحذر، والتعامل مع المباراة بصراة وقوة وتضييق الخناق والضغط العالي على المنافس منذ البداية، مع عدم التفريط في أي فرصة سانحة للتسجيل.

السنغالي، لا يمل التغيير في تشكيلته، وربما تحمل بعض المفاجآت، ولكن المرجح دفعه بـــــــ “يونس، سموأل، الجريف، بوي، فارس عبدالله، أبو عاقلة عبد الله، نصر الدين الشغيل، شرف الدين شيبوب، محمد أحمد بشة، توماس أولمينغو ووليد الشعلة”.

وصلت البعثة الهلالية إلى مدينة شندي صباح أمس، برئاسة المهندس محمد عبد اللطيف هارون، عضو المجلس، رئيس القطاع الرياضي، بقوام 35 فدراً، بينهم 22 لاعباً.. وتحسس الفريق ملعب المباراة مساء، بعدما أنهى الفريق مناروته الرئيسة بجوهرته الزرقاء.

من ناحيته قطع المدير الفني البرازيلي هيرون ريكاردو فيريرا، بصعوبة المواجهة، مؤكداً أن الهلال يظل من كبار السودان والقارة الأفريقية، مشيراً لدوافعه في البطولة بعد خسارته الأخيرة من نظيره المريخ، ورغبته في مواصلة سكة الانتصارات، ولكن المدرب عاد وقال إن لكل مباراة ظروفها وحساباتها، معززاً ثقته في رجاله وقدرتهم على العودة في مباراة كبيرة تعني لهم الكثير.

تشمل خيارات ريكاردو: “جاهد محجوب، صدام أبو طالب، أمجد إسماعيل، الطيب عبد الرزاق، جلال السيد، خطاب فيصل، ولاء الدين بوغبا، حسن متوكل، محمد كوكو وجونيور أبا”.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.