الرئيسية نائب الرئيس: حملات مبرمجه تستهدف ضرب قيم المجتمع

نائب الرئيس: حملات مبرمجه تستهدف ضرب قيم المجتمع

أكد نائب رئيس الجمهورية الدكتور عثمان محمد يوسف كبر، اهتمام الرئاسة بالشباب وقضاياهم لتجنب مؤامرات الفكر والثقافة .

ودعا لدي مخاطبته يوم السبت بقاعة الصداقة المؤتمر التاسع لقطاع الشباب بالحركة الإسلامية، الي تقوية وتنشيط المؤسسات الفكرية وإعلاء الروح الوطنية وغرس القيم في السلوك والمعاملات وصياغة برامج لحماية الشباب من أمراض العصر وتأمين مؤسسات حماية الأسرة الي جانب التوظيف الأمثل لوسائل التواصل الإجتماعي واتاحة المزيد من الفرص للشباب لإدارة الدولة والتدريب.

وقال “كبر” إن هناك حملات مبرمجة تستهدف الشباب وضرب أخلاق المجتمع، منوهاً الي ادراك الجميع لهذه المؤامرات التي تحاك ضد المجتمع السوداني بهدف إلحاق الأضرار به، مطالباً الشباب بالإستعداد لمواجهة التحديات وتجاوز الصعاب التي يمر بها العالم الأن.

وقال إن الحركة الاسلامية تميزت بالتجدد والتطور واستطاعت أن تمازج بين الإنضباط التنظيمي ومستجدات الواقع الأمر الذي مكنها من مسايرة التاريخ وتفوقت على كثير من غيرها.

وشدد علي أهمية تجاوز التحديات الفكرية والإقتصادية والثقافية والإجتماعية والسلوكية التي تواجه الحركة .

واستعرض مسيرة بناء الحركة الإسلامية وتضحياتها في مختلف المجالات لغرس القيم والمحافظة عليها مع التزامها بالرشد والمحافظة على العقلانية.

ودعا الشباب بحسب سونا – الي العمل على تجاوز التحديات التي تواجه الحركة، مشيراً في هذا الخصوص الي تراجع المشروع الإسلامي أمام دعاة الحداثة ، فضلاً عن البطالة وسط الشباب ومشكلات الزواج والأسرة الي جانب التحديات السلوكية المخطط لها من جهات مختصة لتدمير سلوك الشباب .

وتطرق الي تحديات الهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر وجهود السودان للحد من هذه الظاهرة، وحث الشباب علي أهمية المشاركة بفاعلية في عملية بناء الحزب والإسهام في وحدة الصف وتجاوز المرارات والإلتزام بالإنضباط التنظيمي.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.