الرئيسية قمة البشير والسيسي توقع على 12 مذكرة تفاهم وبرنامجاً تنفيذياً

قمة البشير والسيسي توقع على 12 مذكرة تفاهم وبرنامجاً تنفيذياً

وقع السودان ومصر في الخرطوم، يوم الخميس، على 12 مذكرة تفاهم وبرنامجاً تنفيذياً، تشمل تنفيذ مشروعات الربط الكهربائي وخطوط السكك الحديدية، إلى جانب مذكرات تفاهم في مجال التجارة والتعليم والهجرة والتنمية والإعلام.

وأكد الرئيسان عمر البشير ونظيره عبدالفتاح السيسي، في مؤتمر صحفي في ختام المباحثات بالقصر الرئاسي في الخرطوم خلال زيارة للأخير استغرقت يوماً واحداً، أن انعقاد الاجتماع الثاني للجنة الرئاسية المشتركة بين البلدين يعد بمثابة قاعدة انطلاق إضافية جديدة على صعيد تعزيز وترسيخ التعاون والتكامل بين البلدين الشقيقين.

وجدد البشير التأكيد على حرص السودان ومصر على إزالة العوائق أمام حركة السلع والمواطنين، والتأكيد على توقيع اتفاقية الحريات الأربع لتسيير حركة المواطنين والسلع بين البلدين، وأشار إلى أن جهود ربط البلدين بالسكة الحديد والكهرباء قطعت شوطاً متقدماً.

وأكد حرص قيادتي البلدين على متابعة تنفيذ الاتفاقيات والبروتكولات الموقعة بينهما، مبيناً أن السودان ومصر يمكنهما إنجاز الكثير لصالح الشعبين في التكامل والوحدة.

واعتبر البشير اجتماع اللجنة الرئاسية بين السودان ومصر، خطوة أخرى نحو تمتين العلاقات الأزلية وأواصر الصداقة التي تعبر عن تطلعات الشعبين.


وقال البشير إن التعاون والتقارب بين البلدين أمر حتمي وتعبير حقيقي عن رغبة الشعبين السوداني والمصري.

ومن جانبه، أكد الرئيس المصري التوقيع على  12 مذكرة تفاهم مع السودان، ويجب العمل حالياً بشكل حثيث على تنفيذ مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسودان.

وأشار بحسب الشروق – إلى أن هناك مباحثات بين الجانبين لربط خطوط السكك الحديدية، وهي مشروعات استراتيجية طال انتظارها، معتبراً تنفيذها يمثل نقلة نوعية في العلاقات بين البلدين، وهو ما نتطلع لتحقيقه حتى يكون دافعاً قوياً لإقامة زيادة من المشروعات الإنتاجية بين البلدين.

وأضاف قائلاً “تحدثت مع الرئيس البشير حول أن يكون عندنا طموح أولي في أن نكفي حاجات الشعبين قبل التفكير في الانطلاق إلى الأسواق العالمية”.
وتابع “العالم اليوم لا يعتد ولا يقدِّر إلا التكتلات الاقتصادية الكبرى، لذلك يجب علينا أن نتحدث بصوت واحد حتى نواجه تلك التحديات، ونمتلك نحن والسودان المقومات والمواد التي تساعدنا في تحقيق ذلك، ويندر وجود تلك المقومات في دولتين متجاورتين”.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.