الرئيسية ندى القلعة: حزني على أبي مقيم والحداد (3) أيام

ندى القلعة: حزني على أبي مقيم والحداد (3) أيام

أعلنت الفنانة ندى القلعة عن فك الحداد على والدها الطبيب الراحل محمد عثمان حامد الذي ودع الدنيا يوم السبت الماضي بعد معاناة طويلة مع مرض الفشل الكلوي بإحدى مستشفيات الخرطوم.

وقالت ندى بحسب صحيفة آخر لحظة إنها مؤمنة بقضاء الله وقدره وأن والدها (عليه الرحمة) لم يكن بالنسبة لها مجرد أباً، وإنما كان صديقاً وفياً ووالداً حنوناً، وإنها بفقده فقدت الكثير، وأضافت إنها ستعيش حزنها على فراقه في قلبها لأنه حزن مقيم، وأن حدادها عليه لن يتجاوز (3) أيام وهي الفترة التي حددها الشرع، وإنها ستطلب من أسرتها ومعارفها وصديقاتها فك الحداد بعد هذه المدة، لأن ذلك كان من وصايا والدها لها الذي قدم لها الكثير من الوصايا والنصائح. ومضت ندى بقولها إن الراحل كان ورعاً وتقياً، وكان يكن لها مودة خاصة.

وشكرت ندى في ختام حديثها كل من تكبد المشاق ووصلها في دارها للتعزية، وكل من أتصل من داخل وخارج السودان مقدماً التعازي، متمنية ألا يريهم الله مكروهاً في عزيز لديهم.

يذكر أن العشرات من أهل الفن والثقافة ونجوم الرياضة والمجتمع تواجدوا في سرداق العزاء بمنزل الفنانة الكبيرة بمدينة جبرة، بالإضافة إلى أعداد من معجبي فنها، كما تبارى الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي في تقديم عبارات التعزية والمواساة لندى القلعة.

الخرطوم (زول نيوز)

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.