الرئيسية عصابة ليبية تقتل وتصيب (5) سودانيين بعد احتجازهم كرهائن

عصابة ليبية تقتل وتصيب (5) سودانيين بعد احتجازهم كرهائن

 

لقى سوداني مصرعه وأصيب 4 آخرون بنحو متفاوت على يد مسلحين في ليبيا ، بعد احتجازهم كرهائن نظير الإفراج عن شاحنات تخص المسلحين قيل أنها محتجزة في ولاية شمال دارفور .

 

وقال مسؤول برامج الحد من الهجرة غير الشرعية والعودة الطوعية للجاليات السودانية بليبيا مالك محمد صالح الديجاوي السبت إن أزمة الرهائن الخمس انتهت بإطلاق النار عليهم من العصابة الليبية ما أدى لوفاة أحدهم في الحال وإصابة الأربعة الآخرين اثنين منهم في حال الخطر.

 

وقطعت العصابة الطريق على خمسة سودانيين كانوا قادمين من مدينة القطريون الليبية متجهين إلى السودان نهاية الأسبوع الماضي وهم يقودون 3 سيارات خاصة.

 

واستولت العصابة على احدي السيارات وعطلت اثنتين بإطلاق أعيرة نارية على المحركات والإطارات كما صوبت أعيرتها النارية على أصحاب السيارات.

وقال الديجاوي ” نتج عن ذلك وفاة أحدهم في الحال وأسعف الآخرون إلى مدينة مرزق ونقلت الجالية السودانية إثنين منهم حالتهم خطرة خاصة أن أحدهم ويدعى سليمان أصيب بعيار ناري في رأسه وخرج من فكه وهو الآن في قسم العناية الفائقة بمستشفى سبها”.

 

كما أصيب مرافقه بطلق ناري في منطقة الحوض ونقل ابضا إلى مستشفى سبها بينما يتواجد الإثنين الآخرين في مدينة القطريون.

 

وكانت تقارير صحفية تحدثت عن احتجاز تجار ليبيين في منطقة الكفرة الليبية الأسبوع الماضي، (5) سودانيين، كرهائن، مقابل إطلاق سراح (14) شاحنة، خاصة بهم صادرتها السلطات السودانية في الصحراء وتوجهت بها إلى الفاشر بشمال دارفور.

 

وقال أحد أقرباء الرهائن بحسب موقع سودان تريبون يدعى عثمان الطاهر علي، لموقع (دارفور24) إن المجموعة الليبية طالبت بالإفراج عن 14 شاحنة جرار، محتجزة لدى السلطات السودانية لدى سلطات مكافحة التهريب بالفاشر مقابل إطلاق سراح الرهائن.

 

وذكر أن الشاحنات الليبية كانت تعمل في نقل السيارات من ليبيا إلى دارفور وبحسب صحيفة الأخبار تمت مصادرتها بواسطة قوات الدعم السريع في الصحراء.

 

وأكد أن أسر المحتجزين حاولوا التواصل مع السلطات المختصة في الفاشر عدة مرات في سبيل إنقاذ أبنائهم لكن كل محاولاتهم باءت بالفشل.

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.