الرئيسية إنهاء ممارسة بتر و تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى بحلول العام ٢٠٣٠

إنهاء ممارسة بتر و تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى بحلول العام ٢٠٣٠

شارك السودان في المؤتمر الإقليمي الذي نظمه الاتحاد الإفريقي عبر مفوضية الشئون الاجتماعية بالتعاون مع برنامج الامم المتحدة المشترك للتخلي عن بتر و تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى بالعاصمة البوركينية اوغادوغو بوفد برئاسة الأستاذة منى فاروق وزيرة الدولة بوزارة الضمان والتنمية الاجتماعية الذي بدأ في الثاني والعشرين من الشهر الجاري وتختتم أعماله اليوم.
وقالت دكتورة أميرة أزهري أمين امانة الأعراف الاجتماعية بمجلس الطفولة لـ(سونا) إن المؤتمر يهدف للعمل على إنهاء هذه الممارسة بحلول العام ٢٠٣٠ وذلك بمشاركة ٢٢ دولة والشركاء حيث اعتمد المؤتمر حملة سليمة التي نفذت في السودان كحملة أتت أكلها ليتم تبنيها من كافة الشركاء والدول ذات العضوية بالاتحاد الإفريقي بناءً على ما نتج عن هذه الحملة من نتائج أدت إلى التحول الإيجابي وخفض معدلات الممارسة، بما نفذته من أنشطة واضطلعت به من برامج وكذلك ما قامت به من تواصل مع الشرائح المستهدفة والقيادات المجتمعية والجهات التشريعية وعلماء الدين، وذلك للتخلي عن بتر وتشويه الأعضاء التناسلية للأنثى.
وأضافت وبموجب ما صدر من توصيات بالمؤتمر أصبحت حملة سليمة بكافة محتوياتها ومضامينها وأدواتها وشعاراتها هي المشروع المعتمد من قبل الاتحاد الإفريقي وبإجماع المشاركين في المؤتمر، ولقد صدرت بناءً على ذلك عن المؤتمر خطة عمل تستهدف الوصول إلى نتيجة صفرية تعبر عن التخلي تماماً عن ممارسة بترو تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى بحلول العام ٢٠٣٠ م.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.