أعلان الهيدر

الرئيسية عبدالمعروف يبحث مع دبلوماسيين وعسكريين أمريكيين التعاون بين البلدين

عبدالمعروف يبحث مع دبلوماسيين وعسكريين أمريكيين التعاون بين البلدين

عقد رئيس الأركان المشتركة السودانية، الفريق أول ركن كمال عبدالمعروف، لقاءات متعددة بمسؤولين في وزارتي الدفاع والخارجية الأمريكيتين، بحضور سفير البلاد لدى واشنطن، الفريق أول مهندس محمد عطا المولى عباس، تطرق خلالها للعلاقات بين البلدين والقضايا ذات الاهتمام المشترك.

ووفقاً لبيان صادر عن القوات المسلحة، يوم الجمعة، اطلعت “الشروق نت” على نسخة منه، ابتدر عبدالمعروف لقاءاته بمساعدة وزير الخارجية للشؤون الأفريقية، إميليا كاميلتون، بحضور مستشاريْ المبعوث الخاص للسودان وجنوب السودان، الجنرال كريستوفر لاينس، وأندرية برينت.

وفي ذات المنحى التقى رئيس الأركان المشتركة، مدير استخبارات الدفاع الأمريكية، الجنرال أشلي، بحضور مدير إدارة القارة الأفريقية في إدارة الاستخبارات، إستيفن هول، إضافة إلى مدير مركز الشرق الأوسط بها.


ونقل البيان عن عبدالمعروف قوله” اللقاءات في مجملها بحثت سبل تعزيز العلاقات الثنائية والقضايا ذات الاهتمام المشترك على المستويين الدولي والإقليمي، إلى جانب ما تم إنجازه في خطة عمل المسارات الخمسة في الفترة السابقة وانعكاسات ذلك على مستقبل العلاقات بين البلدين وترتيبات المرحلة المقبلة للحوار”.

وأضاف “تطرقنا خلال اللقاءات للدور الإيجابي الذي يقوم به السودان في مكافحة الإرهاب والاتجار بالبشر والهجرة غير الشرعية والجرائم العابرة، إلى جانب العمل المشترك الذي يقوده مع جواره الأفريقي في هذا الإطار ودور البلاد في التوصل إلى اتفاق السلام الذي وضع حداً للنزاع في دولة جنوب السودان”.


وخلال زيارته لواشنطن، دشن رئيس الأركان المشتركة، الفريق أول ركن كمال عبدالمعروف، الجمعة، مقر الملحقية العسكرية السودانية بالعاصمة الأمريكية ضمن زيارته الحالية لها، وامتدح عبدالمعروف الجهود الكبيرة التي يبذلها الملحق العسكري، العقيد الركن أبوذر دفع الله، ضمن طاقم بعثة السودان.

وتعهد رئيس الأركان المشتركة، بحسب الشروق – بدعم الملحقية وتذليل كافة الصعاب والعقبات، حتى تضطلع بمهامها وواجباتها في المرحلة المقبلة.

ومؤخراً استأنف السودان والولايات المتحدة الأمريكية تبادل الملحقين العسكريين بعد انقطاع دام لأكثر من عقدين، بالتزامن مع بداية الحوار بين البلدين الذي أفضى إلى رفع العقوبات الاقتصادية عن البلاد في أكتوبر الماضي.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.