الرئيسية بالفيديو..الرئيس البشير يحكي طرائفه أيام الشباب: طلبت “تلفون” وأنا برتبة ملازم أول ولم أحصل عليه إلا بعد أن وصلت رتبة عقيد

بالفيديو..الرئيس البشير يحكي طرائفه أيام الشباب: طلبت “تلفون” وأنا برتبة ملازم أول ولم أحصل عليه إلا بعد أن وصلت رتبة عقيد

لأكثر من ساعة وقف الرئيس البشير في القاعة الرئيسية بقاعة الصداقة الأسبوع الماضي، مخاطبا لقاء الشباب الذي نظمته أمانة الشباب الاتحادية بالمؤتمر الوطني، متناولا في خطابه عددا من القضايا في الساحة منها الضائقة المالية وانتخابات 2020م التي قال إنها ستكون في موعدها ولن تؤجل، وأكد أن الحرب على الفساد لن تنتهي إلا بنهاية الفساد وأن الفيصل سيكون المحاكم.

خطاب البشير اتسم بالجدية والمرح في آن واحد، ولعل (بدلته) الزرقاء كانت تدل على صفاء واعتدال مزاجه، الأمر الذي جعله يحكي العديد من الطرائف التي مرت به أثناء حياته فالرئيس البشير حكى معاناته عندما أراد أن يمتلك تليفونا، وقال بحسب محرر موقع النيلين: عندما كنت برتبة ملازم أول قدمت لامتلاك تليفون، كاشفا عن أنه لم يحصل عليه إلا بعدما وصل إلى رتبة عقيد، ليثير ضحك كل من في القاعة.

 

كما كشف عن معاناة أخرى بإحضاره لأعمدة من ماله الخاص ليتم وضع أسلاك التلفون عليها, وبالفعل تم توصيل التلفون ولكن تم قطعه أكثر من مرة ولأسباب متفاوتة  وقال: “الشغلة الشغلني ليها التلفون دا أكتر من الشغلة القضيتها بالتلفون”.

 

الخرطوم(زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.