أعلان الهيدر

الرئيسية الإذاعية لمياء متوكل تسرد قصتها مع السرطان بعد شفائها

الإذاعية لمياء متوكل تسرد قصتها مع السرطان بعد شفائها

 

سردت الإعلامية والإذاعية المعروفة بإذاعة البيت السوداني قصة معاناتها مع مرض السرطان منذ البدايات الأولى مرفقة معها الصور لكل مرحلة من مراحل المرض حتى تماثلها للشفاء حيث قالت في الجزء الأخير من رسالتها المطولة التي نشرتها على صفحتها الشخصية بالفيس بوك: (ربما كانت هذه الصور صادمة لأحبابي وا صدقائي وأهل الاسفير ، لكن هذه هي الحقيقة الصادمة لهذا المرض الخبيث الذي لا يعرف الأقصاء ولا يعرف الأطفال والنساء والشيوخ ، الذي لا يفرق بين اسود أو ابيض .

 

أو بين الحكومة أوالمعارضة ؟ يصطاد فريسته بلا اسثناء ، يجب أن ينتبه الجميع لقيمة الفحص المبكر وأهميته ، نعم كنت صلعاء بلا شعر لمدة سبع اشهر اعتقد أنني كنت الأجمل فيها في حياتي وكأجمل انثي في العالم ، كنت اضعف مرارا وأقوى مرة أموت واحيا أعود لأقف لنزاله ، كنت على استعداد أن افقد شعري وكل شي لأشفى فقط . أكتوبر الوردي – حسب صحيفة السوداني – بالوعى نناهض السرطان توقيعي اليوم ع دفتر الأمل. )

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.