الرئيسية الخارجية: “إيقاد” تعول على البشير لتنفيذ اتفاق السلام بالجنوب

الخارجية: “إيقاد” تعول على البشير لتنفيذ اتفاق السلام بالجنوب

قالت وزارة الخارجية إن المجتمع الدولي و”الإيقاد” يعولان على الرئيس المشير عمر البشير كضامن لاتفاق السلام بجنوب السودان لتنفيذ بنوده، وأشارت إلى أن مقومات نجاح الاتفاق هو توصل الأطراف إلى أن المشاركة السياسية لن تتأتى عبر البندقية وإنما عبر الحوار.

وأضاف مدير إدارة السلام بالخارجية السفير حسن حامد، أن الاحتفال الذي يقام الأربعاء  بجوبا يشكل رسالة بأن قادة دول الإيقاد يقفون على قلب رجل واحد وبإرادة موحدة خلف اتفاقية السلام في سياقها الجديد، ويحرصون جميعاً على بذل كل ما يمكن لتنفيذها من قبل الأطراف كافة.

وقال السفير، بحسب وكالة السودان للأنباء، إن الاحتفال على المستوى الداخلي بالجنوب يعطي رسالة مفادها أن جوبا تفتح ذراعيها لضم الفرقاء من أبنائها بعد أن تجاوزوا تماماً مرارات النزاع والخلاف وتوحدوا حول إرادة التنمية وإعادة الإعمار ليقف الجميع من أجل بناء دولة الاستقرار والأمن والتعايش.

وفيما يتعلق بمشاركة السودان في الاحتفال، قال إن المشاركة تأتي على هذا المستوى الرفيع بقيادة الرئيس عمر البشير الذي تولى هذا الأمر من هيئة الإيقاد وتابع وأشرف على كل مفاوضاتها وتفاصيلها، والذي يعود له الفضل فيما تحقق.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.