الرئيسية الظروف الاقتصادية وضعف المرتبات تجبر أعداد من المعلمين بالبطانة بترك التعليم

الظروف الاقتصادية وضعف المرتبات تجبر أعداد من المعلمين بالبطانة بترك التعليم

 

أجبرت الظروف الاقتصادية الصعبة والأوضاع المتردية وضعف المرتبات أعداد كبيرة من المعلمين بمحلية البطانة بولاية القضارف إلى ترك مهنة التدريس والسفر خارج البلاد بحثاً عن أوضاع أفضل ، فيما هددت أعداد أخرى بتقديم استقالاتها عن العمل والبحث عن بدائل أخرى خلاف مهنة التعليم .

 

ولوح معلمون بمحلية البطانة بالإضراب عن العمل احتجاجاً على عدم صرف مرتباتهم ، في وقت أبدى فيه عدد منهم تذمرهم واستياؤهم من سوء الأوضاع التي يعيشونها .

 

واشتكي عدد من المعلمين بحسب صحيفة الأخبار من الأوضاع التي وصفوها بالمأساوية وهم يقطعون مئات الكيلومترات للوصول لمناطق مدارسهم ، وقالوا انهم يصرفون مرتباتهم على السفر والترحال دون صرفها على أسرهم ،

 

مشيرين إلى ان المرتب لا يكفي لقضاء احتياجاتهم الضرورية ، وطالبوا الجهات المختصة بضرورة توفيق أوضاعهم وزيادة مرتباتهم ومراعاة الظروف التي يمرون بها ، حيث ناشد آخرون بضرورة تدخل عاجل لوقف هجرة المعلمين وذلك بتوفيق أوضاعهم الاقتصادية والأسرية .

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.