الرئيسية عويشة: توجد بوادر إلحاد لا ترقى لوصفها بالظاهرة

عويشة: توجد بوادر إلحاد لا ترقى لوصفها بالظاهرة

أقر رئيس المجلس الأعلى للدعوة والإرشاد بالخرطوم، جابر عويشة، بوجود بوادر إلحاد لم تصل لمرحلة الوصف بالظاهرة، وأوضح أن الأرقام التي تداولتها الأسافير حول نسب الإلحاد بين شباب الجامعات غير صحيحة ومجافية للواقع.

وأشار عويشة، في حديث له بمنبر وكالة السودان الرسمية للأنباء، يوم الإثنين، إلى وجود دراسة أجريت بسبع جامعات عبر 1200 استبيان لم تورد نسباً محددة لأعداد الإلحاد وسط شباب الجامعات، قائلاً “من الظلم أن نوصم شباب الجامعات بالإلحاد والانحراف”، وتابع” شبابنا واعٍ وتمتلئ بهم المساجد في مظهر لا ينكره الجميع، وانتقد تحميل الحركة الإسلامية هذا الأمر”.

وأعلن عن عودة وتراجع 80% من الذين تطرفوا من قبل عبر وسيلة الحوار، ولم ينفِ وجود تطرف هنا وهناك، كما قال، وبنسب ضعيفة أغلبهم من الذين جاءوا من الخارج، واعتبرها مفاهيم وافدة.

وأكد عويشة بحسب سونا – الذي يشغل أيضاً منصب رئيس اللجنة العليا للمؤتمر التاسع للحركة الإسلامية بولاية الخرطوم، رغبة الحركة الإسلامية أن تعود لُحمتها، مشيراً إلى أنهم يعيشون في روح الحوار الوطني ويتحاورون مع الحركات التي حملت السلاح، ولا يرى مانعاً في عودة حزبي المؤتمر الوطني والشعبي، بأن يعودا كياناً واحداً كما كانا من قبل، وأردف “نتطلع إلى ذلك الأمر الذي يعود لمؤسسات الحزبين”.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.