الرئيسية القيادي الإسلامي “أمين حسن عمر” يغرد بأقوى تغريدة على حسابه بتويتر

القيادي الإسلامي “أمين حسن عمر” يغرد بأقوى تغريدة على حسابه بتويتر

غرد القيادي والمفكر الإسلامي د. أمين حسن عمر، بأقوى تغريدة مساء الإثنين 29 اكتوبر، على صفحته بتويتر، متسائلاً : هل يستأذن الزعماء للإنصراف كما استأذنت المستشارة الألمانية “انجيلا ميركل” معلنة عن تنازلها عن رئاسة حزبها تهيئة لإعداد قيادة جديدة” وذلك بحسب مانقل محرر “زول نيوز” .

وقال “أمين” : انجيلا ميركل أعلنت تنازلها عن رئاسة حزبها تهيئة لإعداد قيادة جديدة فهى تعلم أن مؤشرات الساعة تدور الى الامام وأنها لن تتوقف، وإن الزعيم العاقل هو الزعيم الذى يدور مع دورة الزمان بإتجاه المستقبل المتجدد على الدوام.

وأضاف متسائلاً: ” هل يستأذن الزعماء للإنصراف كما استأذنت للإنصراف، هل تراهم يفعلون” في تلميح منه واضح للأوضاع في المنطقة العربية، وتشبث الزعماء بالحكم ولاسيما السودان.

وغرد تغريدة سابقة تقول: ‏ليست صفقة القرن الحقيقية صفقة للتصالح بين الأنظمة العربية وإسرائيل، صفقة القرن الحقيقية هى صفقة للتصالح بين الحكام والمحكومين، تراهم يفهمون؟

ويعارض د.” أمين حسن عمر” إعادة ترشيح الرئيس السوداني عمر البشير لدورة رئاسية جديدة.

وقد صرح في مقابلة سابقة معه قائلاً: ” أنا لا أتوارى خلف شىء ولا أحب مواربة الكلام ولئن بعضهم فسر موقفي بعدم قبول تعديل النظام الأساس للحزب وعدم قبول تعديل الدستور وكأنه موقف مضاد للرئيس فهم وما يأولون، فأنا لا تعنيني تأويلات الآخرين أنا أرفض فكرة تحوير النظام الأساس والدستور لمجرد ترشيح الرئيس لأن الأفكار أبقى من الأشخاص.

مضيفاً: بعض الناس يعتقدون أن الحزب شخص أو مجموعة أشخاص أنا أرى أن الحزب فكرة أو مجموعة أفكار وما لم نكن أوفياء للفكرة فلا معنى للتحزب خلف شخص أياً ما يكون قدره وفضله.
أبومهند العيسابي
الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.