الرئيسية ادوية حديثة لعلاج الشرايين والذبحات القلبية

ادوية حديثة لعلاج الشرايين والذبحات القلبية

كشف استشاري القلب المعروف د. سعد صباحي ورئيس جمعية القلب الأفريقية عن دخول ادوية حديثة اكثر فعالية لعلاج امراض الشرايين والذبحات القلبية واستخدام الدعامات القلبية ذات الكفاءة العالية .

وأكد د. سعد صباحي في ختام فعاليات المؤتمر العلمي السابع لجمعية القلب السودانية بقاعة شركة النيل للبترول اليوم ان العالم توصل الي استبدال الصمامات بالقسطرة بدون جراحة مشيرا الى ان في السودان تستخدام القسطرة لتوسيع الصمامات الضيقة .

وتوقع صباحي دخول الرنين المغنطبسي والاشعة المقطعية في تشخيص امراض القلب للبلاد خلال الثلاثة الاشهر القادمة .

وعزا صباحي السكتات القلبية خاصة وسط صغار السن وممارسي الرياضة في الملاعب الي اسباب خلقية وقصور كهرباء القلب وشدد علي ضرورة التشخيص المبكر والتاريخ المرضي للاسر والعلاج الكهربائي عن طريق الاجهزة القلبية والادوية في بعض الاحيان للوقاية منها .

واعتبر السودان من أكثر الدول الافريقية جنوب الصحراء تطوراً في مجال طب وعلاج القلب وياتي ثاني دولة بعد جنوب افريقيا .

وصنف سعد الشرايين التاجية والدماغية بانها أكبر مسبب للموت في العالم ، وأشار لوجود 17 مليون شخص يموتون سنويا بسبب الذبحات القلبية والسكتات الدماغية، وطالب بضرورة تجنب عوامل الخطورة المعروفة من التدخين وارتفاع ضغط الدم والسكري وزيادة نسبة الدهون في الدم والخمول والسمنة واسباب وراثية .

وقال إن المؤتمر ناقش الهبوط اوالفشل القلبي بانواعة وكيفية التشخيص وطرق العلاج بجانب مناقشة امراض القلب أثناء الحمل وأسباب الإغماءات (أكثر أسبابها قلبية) وعلاج أمراض الشرايين القلبية عن طريق القسطرة أو الجراحة ومناقشة الحمى الروماتيزمية للقلب التي تصيب الأطفال من سن 5-15 سنة وتؤدي الي تلف الصمامات وتؤدي للفشل والموت.

واضاف صباحي للمرة الثالثة في السودان يتم نقل مباشر من مستشفي الشعب التعليمي لعمليات لحالات قسطرة تداخلية علاجية لقاعات المؤتمر مما يسهم في ترقية العملية التدريبية للاطباء.

واعتبر د. سعد بحسب سونا –  هذا المؤتمر السنوي السابع للجمعية القلب السودانية الذي يشرف عليه الإتحاد الأوروبي العالمي للقلب وتدعمه منظمة الصحة العالمية من انجح المؤتمرات وأكثرها حضوراً خاصة من الأطباء النواب وأطباء التخصص في مجال القلب .

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.