الرئيسية الســـاحـــر

الســـاحـــر

> السحر ليس هو أن تخمش شيئاً من عالم الغيب وتجذبه إلى العيون
> السحر هو أن تمسك أصابعك بالأشياء المعتادة تحت العيون وتعيد تركيبها بحيث تصبح سحراً
> كما فعل أردوغان
> أردوغان يتناول حادثة خاشقجي..
> والمفتاح السحري تحت أصابع أردوغان يحول كل شيء
> فما تقوله الأخبار.. وما تقوله قراءات الأجواء هو
> حصار قطر يرفع
> وأردوغان يجمع أنظار العالم في شبكته منذ بداية الأسبوع وهو نهار السبت يعلن أنه سوف يكشف كل شيء نهار الثلاثاء.
> وكل أحد يتوقع مدفعية ينصبها أردوغان وحديثاً غاضباً عن السعودية.. لكن الساحر السياسي أردوغان كانت مدفعيته هي نوع من العطور الجافة
> والعطور الجافة تصعد رائحتها إلى السعودية بينما هي.. العطور .. باقية.. وهكذا الساحر أردوغان يشتري كل شيء دون أن يدفع شيئاً
(2)
> وسنوات.. وما يزلزل المنطقة هو
> حصار قطر
> حرب اليمن
> حرب سوريا
> نزاع تركيا والخليج
> تقارب وتباعد تركيا والسعودية
> وحصار قطر له فروع
> وحرب اليمن لها فروع
> والأخريات أيضاً
> وتركيا تختنق اقتصادياً.. وقطر بدعمها لأردوغان تقدم السبت
> وأمس الأول أردوغان يقدم لها الأحد
> والخليج والسعودية وقطر أيضاً كلهم كان يتخبط في مستنقعات حرب سوريا وحرب اليمن وحصار قطر
والتخبط (ما بين حرب اليمن وصراع الموانئ وغيرها) يجعل الخليج يطلب العون بأصابع له في إريتريا وإثيوبيا
> والسعودية تطلب العون وهي تبحث وسيلة للخروج من مستنقع سوريا
> و..
> وهذا يصنعه أردوغان.. يقدم الإدانة لكن من سحابة عطرية تجلب التعاون من كل جهة دون أن تصنع السخط.. حين يجيد التعامل مع حادثة واحدة.. أردوغان يصبح ساحراً فذاً.. وهو يستخدم حادثة واحدة
> حادثة مقتل خاشقجي
> أردوغان يقدم الهواء.. لحلقوم كل جهة
> وحتى الآن أردوغان يكسب قطر دون أن يخسر السعودية
> ثم فروع لغابة ذكاء أردوغان
> والشهور القادمة/ أو الأسابيع/ تشهد انحسار جيوش إريتريا على حدودنا الشرقية
> فالأعصاب السياسية للخليج.. التي كانت تصنع التوتر في شرق أفريقيا.. تسترخي
> والشهور القادمة حرب اليمن (وأوروبا تعصر أصابع السعودية هناك باتهامات عن حقوق الإنسان) حرب اليمن تتجه إلى مسار آخر
> لا هو تنازل ولا هو تصعيد بل عمل دبلوماسي واسع
> عندها (الساحر أردوغان يخرج الأرانب من كيسه) وأردوغان عندها يصبح (حكيماً) وحكماً.. وهناك أردوغان يجعل روسيا تجعل إيران تتجه إلى نوع من الحوار مع السعودية
> خصوصاً أن الحوار هذا يبعد الخطر الإيراني عن قطر
(3)
> يبقى أن ابتعاد التوتر عن شرق السودان لا يعجب البعض
> وصحافتنا/ بقصد أو بضربة حظ ( تقدم أمس لعبة ممتازة)
> فالسيسي قادم
> وصحافتنا تنشر أمس أن وفد المقدمة يطلب من السودان رفع الحظر المضروب على خضروات مصر
> وفي اليوم ذاته صحافتنا التي تنشر هذا تتحدث عن (محاكمة الجاسوس المصري)
> وتوقيت نشر الخبر هذا وهذا له معناه
> وصحافتنا / التي لم تشعر بزيارة مهمة جداً قبل شهرين جاءت من دولة آسيوية/ صحافتنا سوف تشرع في دلوكة عن خبر تجاوزته الصحافة في صمت
> تركيا تشرع في تشييد أكبر مطار في أفريقيا.. في السودان
> ذكاء أردوغان يجعل شعبيته في السودان كاسحة
> والذكاء يكافئه الناس عادة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.