الرئيسية الصحة : الخرطوم تستهلك 60% إلى 65% من الدواء

الصحة : الخرطوم تستهلك 60% إلى 65% من الدواء

أكدت د. سعاد الكارب وزيرة الدولة بوزارة الصحة الاتحادية دعمها وتشجيعها للصناعة الدوائية الوطنية لجهة أن التصنيع الدوائي الوطني هو أحد منظومة الأمن الصحي مشيرة لدى مخاطبتها ندوة بعنوان (كيفية مساهمة الصناعة الدوائية الوطنية في توفير الأدوية) التي نظمها منتدى “في رحاب الفكر” بالمركز العالمي للمؤتمرات GCC بمباني جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا بالخرطوم إلى أن الصناعات الدوائية مؤهلة لاستقلال الامكانيات الموجودة فضلا عن العمل على إيجاد سوق دوائي واعد لتغطية احتياجات السوق المحلي والإفريقي.

من جانبه قال بروفيسور مأمون حميدة وزير الصحة بولاية الخرطوم الخرطوم هناك نقص في بعض الأدوية الأساسية وأضاف قائلاً: “وصلت الينا بعض الشكاوى من عدم وجود بعض الادوية الأساسية”، مشيرا إلى أن هناك نقصا في أدوية تخدير الأسنان والعمليات الجراحية. وأضاف أن الخرطوم تستهلك 60% إلى 65% من الدواء سواء من الإمدادات الطبية أو من الخاص وإن الولاية بها 3 آلاف صيدلية.

من جهته قال د. صلاح كمبال رئيس غرفة مستوردي الأدوية إن الصناعة الدوائية هي صناعة إستراتيجية وإن البلدان في العالم تعمل على تغطية احتياجاتها من الصناعة الدوائية من الصناعة الوطنية، لافتا إلى أن الصناعة الدوائية في مصر تغطي أكثر من 85% بينما في السودان تغطي ما 35-40% عازيا ذلك لأن حجم الاستثمار مازال محدودا، مطالبا بتوظيف رؤوس اموال كبيرة في هذا المجال فضلا عن إيجاد وسائل جاذبة للاستثمار. كذلك على الدولة توفير التمويل المطلوب من أجل تحقيق نسبة كبيرة ورفعها من 35% إلى 85% مؤكدا الحوجة للتقنية العالية إضافة للتعاون بين القطاع العام والخاص.
وفي ذات السياق قال د. أحمد البدوي رئيس غرفة مصنعي الأدوية في السودان إن عدد المصانع القائمة الآن 27 مصنعا 2 منها تصنع أدوية بيطرية وهناك 3 مصانع للمستلزمات الطبية و6 مصانع تحت الإنشاء، لافتا إلى تطبيق قرار رئيس الجمهورية القاضي بوقف استيراد ادوية تنتج محليا.

فيما كشف د. صلاح إبراهيم رئيس اتحاد الصيادلة السودانيين بحسب سونا –  عن إجراء دراسة للمقارنة بين الأدوية المصنعة محليا والمستوردة لخمسين صنفا من الأدوية من جملة 251 صنفاً من الأدوية المنتجة محلياً في ولاية الخرطوم وجد أن تغطية أدوية الصناعات الدوائية المحلية لم تغطي إلا 68% من إنتاجها والقطاع الخاص يغطي 64%، مشيرا إلى وجود فجوة في تغطية الأدوية المحلية تقدر بأكثر من 30%، عازياً ذلك للمشاكل التسويقية، مؤكدا أن الوفرة الدوائية لا تقاس بوجود الادوية في المخازن إنما الوفرة هي وصول الدواء للمواطن.

وفي الختام تحدث بروفيسور حسن محمد احمد رئيس جامعة العلوم الطبية والتكنولوجيا ذاكرا أن هذا هو المنتدى الخامس للجامعة، مبينا أن منتدى “في رحاب الفكر” قد أُنشيء لينظم عدداً من الندوات والملتقيات والسمنارات وغيرها، وذلك في إطار أهدافه ومقاصده الرامية إلى إبراز الوجهة القومية للجامعة، وانفعالها بأحداث ومناسبات مجتمعها السوداني، والتفاعل الإيجابي مع مجتمعها الطلابي.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.