أعلان الهيدر

الرئيسية سبحان الله.. العثور على جثمان تاجر المناقل لم يتحلل بعد نبش قبره

سبحان الله.. العثور على جثمان تاجر المناقل لم يتحلل بعد نبش قبره

 

فوجئ الطبيب الشرعي لمشرحة الأكاديمي والتيم المرافق لهم من فنيين بمفاجأة مذهلة عند نبش جثمان التاجر كامل يوسف محمد بولاية الجزيرة وأكد الطبيب الشرعي بأنهم عثروا على الرجل أن الجثة لم تتحلل رغم دفنها لأكثر من شهر خاصة وانه كان بكامل ملابسه عند دفنه ولم يتم تكفينه التكفين الشرعي ، مما أثار استغرابهم وعند  مقابلة الطبيب الشرعي لوالدة المرحوم سألها عن تفاصيل حياة ابنها المرحوم فأجابته بأن ابنها عندما يأتي إلى المنزل ليلا لا ينام إلا بعد أن يقبل رأسها وذالك الأمر يحدث حتى لو كانت غائبه عن المنزل عند الأهل القريبين يقوم بالبحث عنها لتقبيل رأسها ثم يذهب لينام .

 

وهنا زالت علامات الاستفهام التي كانت تحير الطبيب الشرعي الذي قام بأخذ عينات من جثة المرحوم للفحص كما قام بتدوين الحالة التي عثر عليها عند نبش الجثة وكانت أسرة المرحوم قد طالبت بنبش جثمان ابنها لشكوك راودتها حول وفاة وملابسات دفنه دون اتباع إجراءات دفن الجثث وتكفينه وتفيد متابعات الدار بأن هنالك إجراءات خاطئة تم دفن الرجل بكافة ملابسه وسوف تكشف الدار التفاصيل الكاملة حول هذه القضية التي هزت ولاية الجزيرة بدفن جثمان التاجر.

 

تقرير ثاني:-

وسط إجراءات امنيه بمقابر ولاية الجزيرة فرغ الأطباء الشرعيون بمشرحة الأكاديمي من نبش جثمان تاجر معروف  بولاية الجزيرة وذلك عقب مخاطبة النيابة بالولاية لمشرحة الأكاديمي بالخرطوم بنبش جثمان المرحوم  ليقوم مدير مشرحة الأكاديمي طارق عساكر بالإشراف على مغادرة الأطباء على رأسهم الطبيب الشرعي محجوب بابكر والفنيين وبحضور إدارة الصحة بولاية الجزيرة وتطويق المكان تم إرشاد الأطباء على مكان الجثمان ليقوم الفنيين بنبش القبر وإخراج الجثمان وأخذ عينات من الجثة والكشف على الجمجمة والعظام لمعرفة أي إصابات وذلك للوصول إلى أسباب الوفاة وإرسال العينات إلى المعامل الجنائية وكانت أسرة المتوفى قد راودتها شكوك حول وفاة ابنهم وحتى ترتاح الأسرة من الشكوك تمت مخاطبة الجهات المعنية التي وافقت على نبش الجثمان ليعود الطاقم الطبي بعد انتهاء مهمته إلى الخرطوم.

 

الجدير بالذكر أن طبيب المشرحة السابق هاشم محمد صالح فقيري قد تسلم عمله بمشرحة مدني 2017 وأسرته طالبت بالنبش وبذل الأطباء الشرعيين جهودا جبارة بحضور وكلاء النيابة والقوات الأمنية وقد تم حفر مطمورتين إلى أن عثر على قبر المرحوم وسوف تكشف الدار عن مفاجآت مذهلة بالعثور على الجثمان في بداية التحلل بملابسه الكاملة عبارة عن لبسة اشتراكية مما يدل على عدم تكفينه واتباع إجراءات الدفن للموتى وسوف تقوم الدار بنشر التفاصيل الكاملة في أعدادها القادمة بإذن الله.

 

وتم التعرف علي جثة التاجر كامل يوسف محمد الذي كان من أميز التجار بمنطقة ودرعية محلية المناقل بعد مرور شهر من فقدانه ..وقد التقت مصادر بحسب صحيفة (الدار) بوالدته الشام قسم السيد التي قالت بانه كريم واخو أخوان وقام بتربية أخوانه عقب وفاة والده وهو ذو أخلاق طيبة وأكدت بانها اليوم ارتاحت تماما بعد أن رأته وكانت تسهر الليالي  لمدة شهر كامل وقالت (أنا عافية منو وراضية عليه وكان دائما يقول لي يا أمي قولي يارب البيت).

 

واكد الدكتور محجوب بابكر محمد انه  رغم مرور شهر من دفنه بمقابر حي ناصر ألا أن معالم الجثة واضحة سهل التعرف عليها من اقرب الأقرباء والدته واخوانه وأخواته وأهله ووجد في جيبه مبلغ من المال ورقه فئة 50 جنيه وخمس ورقات فئة عشرين وورقة فئة 10 جينه وورقتان فئه اثنين جنيه وهو يرتدي لبسة سفاري وتم إعادة تكفينه والصلاة عليه مرة اخري.وقد تم النبش بحضور وكيلي النيابة مولانا هاشم احمد وعلاء الدين خليفة والدكتور محجوب بابكر متخصص النبش والتشريح والأدلة الجنائية ومسرح الحادث بقيادة العميد شرطه أمين سعيد والملازم أول صبري الزين والملازم أول أبو مدين محمد كامل والعريف شرطه مبارك الريح.

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.