الرئيسية دهب: المحكمة الجنائية أداة سياسية لبعض الدول

دهب: المحكمة الجنائية أداة سياسية لبعض الدول

أكد مندوب السودان الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عمر دهب في بيانه أمام الجمعية العامة في جلستها التي عقدتها للاستماع إلى التقرير السنوي للمحكمة الجنائية الدولية الذي قدمه رئيس المحكمة، أكد إلى أن المحكمة ليست جهازا تابعا للأمم المتحدة وأن ما يربطها بالمنظمة الدولية هو الاتفاقية التي تنظم العلاقة بينهما والتي يجب عدم تجاوزها.

وقال إن السودان يرفض ويقاوم أية محاولة لتخطي تلك الحدود وتصوير الوضع على نحو يخالف واقع الأمر ومقتضى القانون الدولي.وأضاف أن أكثر من نصف سكان العالم لا يخضعون لسلطة المحكمة واختصاصها وأن دولا أخرى غير السودان مثل الاتحاد الروسي والصين والهند والولايات المتحدة وإندونيسيا وغيرها ليست طرفا في النظام الأساسي للمحكمة، مؤكدا مرة أخرى أن المحكمة لا تعدو أن تكون أداة من أدوات السياسة الخارجية لبعض الدول.

وأشار المندوب الدائم في بيانه إلى أن المحكمة لا مستقبل لها وأنها محكومة بالفشل وأنها لم تتجرأ منذ إنشائها على ممارسة اختصاصها إلا على الدول الإفريقية، متوهمة سهولة وإمكانية استهدافها الحصري لإفريقيا وقادتها.

وفند المندوب الدائم بحسب سونا – ادعاء رئيس المحكمة أنها لا تتدخل إلا عندما تكون الدولة المعنية غير قادرة أو غير راغبة في تقديم المتهمين بارتكاب الجرائم ذات الخطورة إلى محاكمها، مشيرا لغموض نصوص النظام الأساسي للمحكمة الذي اعترف به أول رئيس لها في عام ٢٠٠٢ وفساد مدعي المحكمة واتخاذها مطية لتحقيق الأجندة السياسة للدول التي تمولها، كل ذلك قد ادى لافراغ هذه المحكمة من أي مضمون عدلي أو قانوني وأدى إلى عجزها التام.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.