الرئيسية السودان يعلن وقف انتشار عمى الأنهار بالقلابات

السودان يعلن وقف انتشار عمى الأنهار بالقلابات

أعلنت وزارة الصحة الاتحادية وقف انتشار عمى الأنهار ببؤرة القلابات بولاية القضارف .

وقال محمد ابوزيد مصطفى وزير الصحة الاتحادي – خلال مؤتمر صحفي عقده يوم الأحد بفندق السلام روتانا؛ بحضور المدير التنفيذي لمركز كارتر باطلنطا السفيرة ماري بيترس – قال إن السودان نجح بعد القضاء على المرض في بؤرة ابو حمد بنهر النيل؛ بوقف انتشار عدوى عمى الأنهار في منطقة القلابات الحدودية مع أثيوبيا كأول منطقة حدودية في العالم توقف سريان عدوى هذا المرض، مشيراً إلى أن أكثر من 99% من نسبة الاصابات بعمى الأنهار تتنتشر في جنوب الصحراء الكبرى بأفريقيا وهو مرض معروف في امريكا الوسطى والجنوبية وفي آسيا ينتشر فقط في اليمن، وأضاف؛ تشير التقديرات العالمية الى أن حوالي 17 مليون شخص تأثروا بالمرض وأن حوالي 120 مليون شخص معرضون لخطر الإصابة به، كما يقدر عدد الاشخاص المكفوفين بسبب عمى الأنهار بنحو 270،000 شخص على مستوى العالم، ونحو نصف مليون شخص يعانون من ضعف البصر مما يؤثر تأثيرا مباشرا على الوضع الاقتصادي في البلدان المتضررة بالمرض.

وأشار ابوزيد الى أن العلاج الجماعي بدأ في القلابات بولاية القضارف في عام 2007، ومن عام 2011-2015 أظهرت الدراسات المختبرية توقف انتشار مرض عمى الأنهار، منوها الى أن السكان المتضررين في خور يابوس في جنوب ولاية النيل الأزرق لم يتلقوا أي علاج بعد، لافتا إلى أن بؤرة ابو حمد كانت أقصى بؤرة في شمال الكرة الأرضية موبوءة بعمى الأنهار وأكبرها؛ حيث تمكن السودان من قضاء العمى بها في عام 2015 م.

وأشار ابوزيد بحسب سونا – الى التعاون بين السودان وإثيوبيا لمكافحة المرض؛ حيث اجتمع ممثلون من وزارة الصحة بالسودان واثيوبيا في عام 2017 لمراجعة النتائج المختبرية، وخلصوا الى أن متطلبات منظمة الصحة العالمية لوقف حملات التوزيع الجماعي للعلاج قد حققت مما يعني أن 150،000 شخص في القلابات لم يعودوا بحاجة الى العلاج بحلول 2018، بالإضافة الى أن أكثر من 1.1 مليون شخص في اثيوبيا لن يحتاجوا للعلاج ايضا، ومع ذلك لابد أن تستمر فترة المراقبة ما بعد العلاج لمدة 3-5 سنوات لضمان عدم عودة انتقال العدوى، وأضاف؛ لإعلان السودان خال من عمى الأنهار؛ يجب أن تكون جميع المناطق الموبوءة في البلاد قد قضت على المرض بما في ذلك المناطق الموبوءة في الدول المجاورة التي تقع على الحدود مع السودان.

من جانبها؛ أكدت السفيرة ماري بيترس المدير التنفيذي لمركز كارتر باطلنطا استمرار مركز كارتر في المكافحة للقضاء على عمى الأنهار، مشيدة بجهود وزارة الصحة الاتحادية في مكافحتها لمرض عمى الأنهار مطالبة المهتمين بالشأن الصحي في السودان بالالتفاف حول جهود القضاء على العمى، خاصة في دول الجوار.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.