الرئيسية والي الخرطوم: ترتيبات لانطلاقة نفرة النظافة الكبرى

والي الخرطوم: ترتيبات لانطلاقة نفرة النظافة الكبرى

 وقف الفريق أول شرطة هاشم عثمان الحسين والي ولاية الخرطوم على الترتيبات الجارية لانطلاقة نفرة النظافة الكبرى؛ والتي من المقرر أن تبدأ السبت القادم الموافق الأول من ديسمبر، وتستمر كل سبت خلال الشهر القادم كاملا، تزامنا مع العمل الروتيني للنظافة وصولا لعاصمة حضارية ونظيفة، مشددا على إشراك كافة قطاعات المجتمع والاستفادة من الجهد الشعبي مع الجهود الحكومية للتخلص من النفايات وتحقيق استمرارية النظافة؛ باعتبار أن مسألة النظافة ليست إجراءً حكوميا فقط، وأن على المواطن أيضا جهدا ملموسا في أمر النظافة، مشيرا الى استهداف القطاعين العام والخاص والمواطن، مؤكدا على الدور الكبير للمرأة في هذا الخصوص، وقد أشار الوالي إلى توفير البنيات التحتية للنظافة، كما أكد على الدور الكبير للإعلام بكل مستوياته لإنجاح هذه الحملة؛ حتى تكون هنالك نتائج ملموسة لها.

جاء ذلك لدى لقائه بأمانة الحكومة؛ رئيس المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية؛ الوزير حسن إسماعيل والمهندس مالك بشير مدير هيئة نظافة ولاية الخرطوم والأمين العام للحكومة ومدير عام وزارة الصحة بالولاية ومنسقي الدفاع الشعبي والشرطة الشعبية والخدمة الوطنية واللجان الشعبية بالولاية ورؤساء اتحادات المرأة والطلاب والشباب بالولاية ومدير هيئة البراعم والناشئين.

هذا وقد أشار رئيس المجلس الأعلى للبيئة – وفق سونا – إلى أهمية المسؤولية المجتمعية وتفجير طاقات المجتمع باعتباره الحارس للبيئة، مؤكدا استعداده للجوانب الفنية المطلوبة، كما أكد أن قضايا الصحة والتعليم والبيئة لاتحتمل المزيدات السياسية.
المهندس مالك بشير مدير هيئة نظافة الولاية أبدى الاستعداد الكامل للمحطات الوسيطة لاستقبال أي كميات من النفايات؛ حتى إذا دعت الضرورة لاستعمال محطات وسيطة مؤقتة لحل مشكلة النفايات، كما استعرض موقف المحطات الوسيطة بالمحليات.

هذا وقد أبدت المنظمات استعدادها الكامل للمشاركة وإنجاح الحملة، مشيرين إلى بعض المعوقات التي تعترض نجاح الحملة والمتمثلة في تجهيز المحطات الوسيطة وقلة الآليات والمساحة الجغرافية المتباعدة وازدحام الطرق؛ والذي يؤدي بدوره إلى تأخير عملية نقل النفايات، مؤكدين على تفعيل دور الإعلام والإشارة الى توزيع الأدوار وتفعيل القوانين والتثقيف وتوفير المعينات إنجاحا لهذه الحملة.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.