الرئيسية ضبط شبكة (سَحَرة) عالمية بالخرطوم

ضبط شبكة (سَحَرة) عالمية بالخرطوم

تمكنت إدارة العمليات الفدرالية بدائرة التحقيقات الجنائية التابعة للإدارة العامة للمباحث من ضبط منظمة إجرامية أجنبية مكونة من (5) متهمين من جنسيات إفريقية مختلفة تمارس الدجل والشعوذة والتنزيل وعمليات الاحتيال وتزييف العملات والاحتيال بالدولار الأسود. ونقلت مصادر بحسب صحيفة الإنتباهة أن تلك المنظومة الإجرامية استولت على مبالغ مالية طائلة من إحدى الشخصيات السودانية بلغت (4) ملايين جنيه (مليار بالقديم) في وقت خططت فيه الشبكة للاستيلاء على (40) ألف دولار أخرى من ذات الشخصية.

تفاصيل العملية

توافرت معلومات لدى إدارة العمليات الفدرالية من أحد الأشخاص أفاد بأن عصابة أجنبية استولت على ألأموال أحد معارفه عن طريق السحر وتحاول الاستيلاء على بقية أمواله وفور المعلومات تم وضع خطة للإيقاع على العصابة بإشراف مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية بالإنابة اللواء جاد الله محمود وبإشراف مباشر من مدير دائرة التحقيقات الجنائية العميد سليمان خريف وبمتابعة لصيقة من مدير إدارة العمليات الفدرالية العميد عبد الله عبد الرحمن، وقاد الفريق ملازم أول يعقوب محمد علي، وبالبحث والتحري توصل أفراد الفريق إلى أن المعلومة صحيحة وتم إحضار الضحية وباستجوابه أقر بسقوطه ضحية في قبضة تلك العصابة وفقد أموال طائلة وتم تحديد المكان والزمان ووضع خطة المداهمة.

ساعة الصفر

يوم أمس الأول تم تحديد ساعة الصفر وتحديد المكان قرب مول عفراء وهنالك كان ثمة اتفاق تم بين أفراد الشبكة والضحية بأن يسلمهم مبلغ (40) ألف دولار لإتمام عملية تنزيل جديدة وبعد أن اتصل الضحية بالمتهمين وأكد لهم وصوله في المكان المحدد وبينما كان يقف الضحية حضر شخصان امتطى أحدهما السيارة وجلس إلى جوار الضحية وسأله عما إذا كان قد أحضر النقود فأكد له بأن النقود في خلفية العربة وبعد أن اطمأن إلى أن أحداً لا يراقبهم سارع المتهم الثاني وامتطى العربة. كل ذلك يحدث والشرطة ترصد عن كثب ما يدور، وفور تحرك سيارة الضحية كان فريق الفدرالية قد أطبق على الموقع، إذ اعترضت عربة الشرطة عربة الضحية وأخرى من الخلف وتم إحكام قفل الشارع والقبض على المتهمين الاثنين وإحضارهما إلى مبنى التحقيقات الجنائية وهنالك بدأت الشرطة التحري معهما.

السحر البصري

استخدمت تلك العصابة التي ينتمي عناصرها إلى جنسيات مختلفة من جول غرب ووسط إفريقيا أسلوب الخداع البصري والسحر والدجل والشعوذة حينما استدرجت الضحية داخل غرفة وأحضرت برميلاً أزرق ووضعت بداخله كيساً كبيراً وكيساً آخر بجانب آخر من البرميل إلا أن السحر الذي يمارس على الضحية لا يمكنه من رؤية الكيس الآخر وبينهما توضع نقود بالعملات الحرة صحيحة وداخل الكيس توضع أوراق سوداء في حجم الدولار يتم إحضارها في شكل رزم من الدولارات مغلفة بغلاف يحمل علم أمريكا لإيهام الضحايا بأن تلك الدولارات ما هي إلا دولار أسود قادم من أمريكا. وفي الحقيقة هو ورق في حجم الدولار أسود مغلف بعلم أمريكا ويتم وضع كميات منه داخل الكيس الكبير داخل البرميل ويرش بالماء ويتم خداع الضحية بأنه حمض يتم إحضاره من سفارات دول معينة، بمبالغ طائلة وعن طريق الدجل والشعوذة تم سحر أعين الضحية وبعدها تم استخراج آلاف الدولارات كانت بين (الكيسين) وعندما رأها الضحية أيقن أن ما تقوم به تلك العصابة عملية صحيحة فقاموا بالاحتيال عليه والاستيلاء منه على (4) ملايين جنيه بحجة إحضار المادة التي تستغل في تبييض الدولار الأسود.

تفتيش الشقة

عندما ألقت الشرطة القبض على المتهمين أصدرت أمر تفتيش من النيابة وقامت بتفتيش شقتهم التي يمارسون فيها عمليات الدجل والشعوذة حيث عثرت بداخلها على خزينتين بداخلهما كميات كبيرة من الدولار المزيف مغلف بعلم أمريكا يصل إلى مليارات الدولارات بجانب ضبط كميات من الدولار المزيف داخل برميل أزرق وكميات من الأوراق المقطعة في حجم العملة وأدوات تزييف ومواد ذات روائح غريبة وحقائب كبيرة فارغة تستغل في الدجل والشعوذة بجانب أكياس سوداء. شرعت الشرطة في التحقيق مع المتهمين ويجري القبض على البقية.

تقرير: هاجر سليمان

الخرطوم: (صحيفة الإنتباهة)

 

 

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.