أعلان الهيدر

الرئيسية هيئة الأنصار: المال العام تحول لرأس مال للقطط السمان

هيئة الأنصار: المال العام تحول لرأس مال للقطط السمان

قالت هيئة شؤون الأنصار إن الحكومة تشجع على الاعتداء على المال العام، بموافقتها على إجراء تسويات مع الـ(قطط السمان). ووصفت الهيئة التحلل في قانون الثراء الحرام والمشبوه بأنه بدعة.

وذكر نائب الأمين العام لهيئة شؤون الأنصار آدم أحمد يوسف بحسب صحيفة الإنتباهة خلال خطبة الجمعة في مسجد الهجرة في ود نوباوي أمس، إن الحكومة أطلقت سراح “أسمن القطط وأكبرها” بتسوية 60 مليون دولار و500 مليار جنيه، وجزم آدم أن التحلل والتسوية لآكلي المال العام محفز ومشجع لأصحاب النفوس الضعيفة لأكل مزيد من المال العام، وجزم بارتفاع معدلات أكل المال العام. وأوضح آدم أن المختلس يعلم مصيره (إما تسوية أو تحلل)، وأكد أن هذا الأمر شجع على استمرار الفوضى.

وقال (المال العام عبارة عن رأس مال لأولئك القطط السمان بدلاً أن يكون في مشاريع التنمية أو البنيات التحتية)، وأبان أن كل مشاريع التنمية تم إفقارها وتعطلت تماماً عن الإنتاج وعلى رأسها (عظم ظهر) البلاد مشروع الجزيرة، وعزا تعطل مشاريع التنمية إلى أن المال العام أصبح منهوباً، وشدد على ضرورة محاربة الفساد عبر تفعيل الحرية الكاملة والحكم الرشيد وبتفعيل المحاسبة والشفافية والمساءلة من رأس الهرم إلى أسفله.

وفي ذات السياق، أطلق نائب الأمين العام لهيئة شؤون الأنصار نداء للمواطنين بمقاطعة أية سلعة يطرأ عليها زيادة خاصة ما وصفه بالسلع التي لا تسمن ولا تغني من جوع، وأكد أن أقوى سلاح للمواطنين لمحاربة الغلاء هو مقاطعة أية سلعة تطرأ عليها زيادة وتابع (وليكن شعارنا “الغالي متروك”).

الخرطوم (زول نيوز)

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.