الرئيسية المؤتمر الوطني ينفي وجود أي إتجاه للتطبيع مع إسرائيل

المؤتمر الوطني ينفي وجود أي إتجاه للتطبيع مع إسرائيل

نفى رئيس القطاع السياسي بالمؤتمر الوطني د. عبد الرحمن الخضر وجود أي إتجاه للتطبيع مع إسرائيل، في وقت شنت البرلمانية سعاد الفاتح هجوماً على القيادي بالمؤتمر الوطني مبارك الكودة وقالت: (لو كان الأمر بيدي لقطعت رأس الكودة)، وتساءلت: كيف يسمح لك أن تقول ذلك وزادت: (عيب وأصلاً الناس ديل منزلين أموال).

وتحسرت الفاتح على تصريحات الكوة وتساءلت: (دا نعمل معاهو شنو وهناك أخرى قالت نفس الكلام) وتابعت: (الحكاية مشت لدرجة أن هناك استعمار مبطن يستهدف السودان يشتروا أراضينا ويقتلوا الناس ويفعلوا ما يفعلوا حتى ينكسر الشعب)، واستبعدت إمكانية تحقيق السلام في ظل وجود جهات ترشي قيادات الحركات وتمدهم بالسلاح حسب تعبيرها.

وشكك رئيس القطاع السياسي للمؤتمر الوطني عبد الرحمن الخضر في الهدف من إثارة قضية الاعتراف بإسرائيل في التوقيت، وأرجع ذلك بحسب صحيفة الجريدة يوم الجمعة لجهة أن البلاد مقبلة على مرحلة مهمة وتساءل: (لماذا الآن مرقت من وين والجابا منو)، وأكد في ندوة نظمتها أمانة المرأة بالمؤتمر الوطني بقاعة الشهيد الزبير أمس: أن الوطني في كل دوائره لم يناقش مسألة التطبيع مع إسرائيل وكذلك الحكومة لم تناقش ذلك في اجتماع وموقف الوطني من القضية الفلسطينية ثابتة ولم تطرأ عليها أي تغييرات وموقفنا من عدم الاعتراف بإسرائيل ثابت).

من جهته قلل أمين الإعلام بحزب التحرير والعدالة د. تاج الدين نيام من مخاوف التطبيع مع إسرائيل ورهن ذلك بتنفيذها شروط المبادرة العربية التي قدمتها الجامعة العربية في العام 2002م وقال نيام: (ما تعملوا من قضية التطبيع حاجة كبيرة والسلام مع إسرائيل وارد متى ما كانت مستعدة للتنازل لتنفيذ شروط المبادرة العربية).

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.