الرئيسية تزايد أعداد مدمني المخدرات وظهور حالات وسط الأطفال

تزايد أعداد مدمني المخدرات وظهور حالات وسط الأطفال

 

أقرت مديرة مركز الحياة لعلاج الإدمان رحاب شبو، أن عدد المترددين طلباً للعلاج من الطلاب يصل إلى 90 بالمائة، كاشفة عن وجود حالات للإدمان وسط النساء والأطفال دون الـ18 عاماً، وشكت ارتفاع كلفة العلاج الذي يصل يمتد إلى نحو عامين كاملين.

وأعلنت شبو خلال مؤتمر صحفي، بمقر المركز بحي يثرب جنوبي الخرطوم، أمس، عن انعقاد الورشة العلمية الخامسة لإدماج خمات علاج الإدمان على مستوى الرعاية الصحية الأولية وفقاً للاستراتيجية العالمية، خلال يومي (2-3) ديسمبر بتشريف وزير الصحة الاتحادي وعدد من الشركاء.

وأكدت شبو أن الورشة تهدف للإلمام بكيفية علاج الإدمان وإعداد الكوادر ورفع قدرات العاملين بالمستشفيات. كاشفة عن خطط المركز لافتتاح عدد من المراكز بولايات السودان المختلفة تنفيذاً لخطة الانتشار وتوفير العلاج بالولايات في ظل ارتفاع كلفة العلاج ووصول فترة التعافي إلى نحو عامين كاملين. وأفادت أن عدد المشاركين من المركز والولايات يبلغ 150 مشاركاً، بالإضافة إلى مشاركة خمسة مدربين من خارج السودان من بريطانيا والإمارات والسعودية.

وأضافت بحسب صحيفة السوداني الصادرة يوم الجمعة أن الورشة تناقش عدداً من الأوراق بمشاركة المختصين والخبراء والمهتمين، وأفادت أنه رغم ارتفاع تكاليف العلاج إلا أن الكلفة في المركز لطالبي الخدمة العلاجية تبلغ 30 بالمائة فقط من جملة الكلفة.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.