الرئيسية الدرديري: وساطة الخرطوم في “بانغي” ليست لمصلحة أي طرف

الدرديري: وساطة الخرطوم في “بانغي” ليست لمصلحة أي طرف

قال وزير الخارجية د. الدرديري محمد أحمد، إن الوساطة السودانية لتحقيق السلام في أفريقيا الوسطى تمضي تحت مظلة الاتحاد الأفريقي، وأكد لرصيفه الفرنسي أن تلك الجهود تنطلق من حرص السودان على حماية أمنه الداخلي وليس لمصلحة أي طرف آخر.

واستهل الدرديري جولته الأوروبية، يوم الثلاثاء، بإجتماع مع رصيفه الفرنسي جان ايف لودريان، بمقر وزارة الخارجية الفرنسية (كي دوغ سيه)، وشارك في الاجتماع سفير السودان لدى فرنسا دفع الله الحاج علي عثمان، ومدير الإدارة الأوروبية السفير خالد موسى، وعزة الأزرق الدبلوماسية بسفارة السودان في باريس.

وأشار وزير الخارجية إلى أن المباحثات اتسمت بالصراحة والشفافية، وعبر الطرفان عن رغبتهما الصادقة في تطوير العلاقات الثنائية في جميع جوانبها.

وأكد الوزيران أن العلاقات بين البلدين قد حققت تطورات إيجابية وقطعت شوطاً في بناء الثقة بين الجانبين.

وقدم الدرديري شرحاً وافياً بحسب الشروق – لتطورات الأوضاع الداخلية ودور السودان في تحقيق الأمن والسلام في الإقليم خاصة دول الجوار المباشر بما في ذلك أفريقيا الوسطى وجنوب السودان وليبيا.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.