الرئيسية مباحثات بين وزيري الدفاع السوداني والمصري

مباحثات بين وزيري الدفاع السوداني والمصري

اجرى وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف مباحثات مع نظيره المصري الفريق أول محمد زكي مباحثات  اليوم بوزارة الدفاع اليوم امنا خلالها  على دعم العلاقات بين البلدين في كل المستويات  وخلق شراكات استراتيجية في مجالات التعاون العسكري

وقال الفريق أول دكتور ركن كمال عبد المعروف الماحي رئيس الاركان المشتركة في تصريحات صحفية – وفق سونا – إن المباحثات بين الوزيرين كانت مثمرة وناجحة تم خلالها الاتفاق على اقامة مشروعات مشتركة بين القوات المسلحة في الدولتين عبر توسيع الدورات المتبادلة لضباط وضباط الصف وزيادة عدد الفرص في المعاهد العسكرية في البلدين
كما تم الاتفاق على اقامة دورات مشتركة على الحدود وانشاء آليات لضبط الحدود والتفاهم والاتفاق على انشاء قوات مشتركة في الحدود في المستقبل القريب وذلك لمكافحة الإرهاب والجرائم العابرة وضبط الحدود ومكافحة كل مظاهر التفلت وفرض الامن والاستقرار في البلدين
وأضاف أنه تم الاتفاق على تعاون استخباري وامني في كل المجالات واقامة مشروعات استخباراتية تدريبية في البلدين بالتناوب والتنسيق المستمر في كل الملفات التي تتعلق بالمنطقة والاقليم
كما اتفق الجانبان على اقامة مشروعات شراكة بين الطرفين عبر المؤسسات التي تعنى بالامور الخدمية والاستثمار واتاحة الفرص للجانب المصري لاقامة مشروعات زراعية وحيوانية والاهتمام بصناعة الطرق والصناعات الدوائية عبر مشروعات الخدمة الوطنية المصرية بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة في السودان ، الى جانب  الاتفاق على إنشاء آليات لهذا الامر لتكون مرجعيات لتلك المحاور
واتفق الجانبان ايضا على عقد اجتماع سنوي لوزيري الدفاع بالتناوب في البلدين واجتماع سنوي لرؤساء الاركان ايضا بالتناوب واجتماع آخر على مستوى رؤساء الاستخبارات العسكرية في البلدين كل ستة أشهر  وايضا عقد اجتماع يخص ضباط الاتصال في المستوى الادنى كل ثلاثة أشهر كما تم التامين على  تواجد ضباط اتصال في حلفا وأسوان لمراقبة كل التجاوزات التي قد تحدث في حدود البلدين.
وقال عبد المعروف إن الوزيرين شددا على أن الامن في البلدين امن مشترك ولابد من تنسيق مستمر لمجابهة ما يحيط بالمنطقة الآن من مخاطر ومهدادات ومن تغيرات والتي  تتطلب بعدا امنيا واستراتيجيا وتعاونا مشتركا
وأوضح عبد المعروف أن   الجانبين  عقدا  محادثات مغلقة تم خلالها التطرق لكافة القضايا التي تهم الرأي العام العسكري السوداني والمصري حيث تمت مناقشتها بوضوح وبصراحة وقال إن هناك فهما مشتركا واصرارا وارادة قوية من الطرفين  نابعة من الارادة التي تتمثل في الزيارات المتبادلة بين الرئيسين البشير والسيسي التي تمت في الفترة الماضية وفي العام الماضي وزيارة وزير الدفاع لمصر نهاية العام الماضي وايضا زيارة رئيس الاركان المصري للسودان في اغسطس الماضي وزيارة مدير المخابرات و حرس الحدود، مؤكدا أن كل هذه الزيارات المتبادلة شكلت مرجعيات واطارا قوياً لتعزيز الشراكة  لأن قوة مصر بأمن السودان واستقراره وقوة  السودان بأمن مصر كذلك.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.