الرئيسية المؤتمر الوطني: محضر إجتماعات جوهانسبيرج مزور

المؤتمر الوطني: محضر إجتماعات جوهانسبيرج مزور

أكد المؤتمر الوكني أن محضر المنشور عن الاجتماع الخاص بمفاوضات المنطقتين التي جرت مؤخراً بجوهانسبيرج بين الحركة الشعبية والمؤتمر الوطني مزور، ودلل على ذلك بأن اثنين من الذين ذكروا في الاجتماع كانا غير موجودين بالبلاد وهما نائب رئيس المؤتمر الوطني د. فيصل ابراهيم ومدير جهاز الأمن والمخابرات صلاح قوش.

وقال رئيس القطاع السياسي بالوطني د. عبد الرحمن الخضر إن نشر المحضر كلام فارغ لا يستقيم مع بعضه لكن ينشر في مثل هذا الوقت، وتابع: (عشان يوقف مساعي السلام، وهذا محضر مزور، وأعلن رفضه لاتهامات الأحزاب التي انسحبت من اجازة قانون الانتخابات للوطني بأنه تمسك بمدة الاقتراع بثلاثة أيام لرغبته في تزوير الانتخابات.

وقال: هذا إتهام يستبطن سوء نية وغير مقبول، وفند إتهامات التزوير قائلاً: المؤتمر الوطني لو كان عايز يزور في انتخابات 2015 التي حاز فيها على (3) مليون و(800) ألف صوت، الانتخابات القبلها 2010 حاز على ما يقارب الخمسة ملايين صوت في الانتخابات الأخيرة لو كان عايز يزور كان على الأقل يزيد نسبته وتصبح زي نسبة 2010، بالإضافة إلى فوزر (16) مستقلاً فضلاً عن أن الحزبين الاتحادي الديمقراطي الأصل والمسجل حازا على ثلاثمائة ألف صوت والأصل حاز على 400 ألف صوت، وتابع:” الوطني لو عايز يزور لماذا لم يمنع هؤلاء أن يفوزوا، واعتبر أن استبطان تلك الاتهامات لا يليق بالمتحاورين وزاد: أنا أربأ بنفسي وبقيادات الأحزاب السياسية أن تلجأ لمثل هذا الأسلوب.

ووجه بحسب صحيفة الجريدة يوم الجمعة تهديدات مبطنة لأحزاب الحوار وقال: (الاتهامات المبطنة نحن برضو بنعرف نتكلم وين ونتكلم في شنو، لكن هذه ليست من أخلاقنا ولا من شيم الناس ولا من أخلاق السياسيين العايزين يقووا بلدهم للأمام، فنحن نرجو أنو الآخرين الذين يستبطنون مثل هذه الاتهامات نرجو ونلتمس منهم أن يبعدوا عن هذه اللغة).

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.