الرئيسية ندوات ثقافية جداً

ندوات ثقافية جداً

(1)
> أقامت مصلحة (س) للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ندوة فقهية عن الأضرار التى يسببها (اللصوص) للمجتمع، وعن سرقة السيارات ووجوب الالتزام بالصراط المستقيم والهداية والاستتابة.
> الندوة تحدث فيها بعض من مشايخ الدين ودعوا الحاضرين للندوة والذين كان معنيين بالاصلاح وهم مجموعة من (لصوص) المجتمع الذين جمعوا من اصلاحيات مختلفة، ومؤسسات معتبرة من اجل محاضرتهم والعودة بهم الى الطريق القويم.

> كما تحدث في الندوة رجال الشرطة وقياداتها الذين شكلوا حضوراً كبيراً في الندوة وقاموا بالتأمين الكامل لها !! وقدموا تجارب لنماذج اهتدت بعد أن ضلت وتابت بعد أن أذنبت.
> تجاوب الحاضرون مع الندوة (وهم مجموعة من اللصوص المحترفين) ، والذين ذرفت عيونهم الدموع استتابةً وندماً على ما اقترفوه من (سرقات) في حياتهم السابقة …حتى ان (المعتمد) انفعل مع (الدموع) وتبرع لهم بمبلغ مالي معتبر لكل (لص).

> في نهاية الندوة قدمت احدى الفنانات اغنيات تراثية وحماسية من بينها (فارس الحديد ان حمي) تجاوب معها اللصوص بشكل كبير.
> ثم تفاجأ الحاضرون للندوة من الضيوف ورجال السلك الدبلوماسي في ختام البرنامج بأن ممتلكاتهم قد فقدت، حائقبهم وساعاتهم، وجوالاتهم (السيارة) بمختلف ماركاتها، بل وجدوا ان (السيارات) في (عضمها) قد اختفت.
> اما الفنانة فقد فقدت صيغتها بالكامل اضافة للاروغن وعازفه.
(2)
> في ندوة فنية جداً ــ لا علاقة لها بالنشاط السياسي كانت تحت عنوان (محاربة الاغاني الهابطة) حضرها نقاد فنيون وموسيقيون اصحاب درجات علمية عليا وبعض رموز الفن والرياضة، بيّنت مساوي الاغنية الهابطة ومخاطرها في تقديم جيل بلا هوية وبلا ارث.
> النقاد الفنيون اعتبروا الاغاني الهابطة (سرطاناً) للمجتمع كله.. ويجب محاربتها مثلما يحارب (الوباء).
> الموسيقيون هددوا بمقاطعة الاجهزة الاعلامية من فضائيات واذاعات في حالات اصرارها على تقديم الاغاني الهابطة.
> مسؤول حكومي اعلن عن انشاء مركز فني كبير مهمته تتمثل في القضاء على الاغاني الهابطة بتقديم الاغنيات الجيدة ودعمها ورعايتها.
> وفي نهاية الندوة …احتفل الحضور كله بما في ذلك الموسيقيون اصحاب الدرجات العليا والنقاد الفنيون باغنية (خبر ….) التى تفاعل معها الحضور بصورة كبيرة.
> ثم ختمت الندوة بـ (اضربني بي مسدسك)…وسط (حتحتة) جماعية.
(3) > في ندوة رياضية حاشدة ــ كانت من اجل وصول الهلال والمريخ للمربع الذهبي في البطولة الافريقية وكيفية التعامل مع النهائيات والظفر باللقب ــ تحدث فيها اهل الاختصاص والخبرات بصراحة كبيرة وبجرأة نعهدها فقط في الاحداث الرياضية.
> وذهبت معظم الآراء الى الحاجة لثقافة البطولات والتعامل الاداري المحترف مع المرحلة.
> كما وجهت انتقادات ساخنة للاعلام الرياضي كعادة الذين لا يعرفون في مثل هذه المواقف غير توجيه سهامهم نحو الاعلام الرياضي.
> وفي نهاية الندوة قال احد الحاضرين من الجمهور إن حاجة الهلال والمريخ الحقيقية لكيفية التعامل مع (الخروج) من البطولة وليس التعامل مع (النهائي).
> فنحن إن لم نحسن التعامل مع (الخروج) لن نعرف كيفية الفوز باللقب.
> وتحدثوا عن كيفية التعامل مع (الخروج) من التمهيدي.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.