أعلان الهيدر

الرئيسية بالصور.. مساعد رئيس الجمهورية يثير ضجة واسعة بعد ظهوره بملابس “ضيقة” بالإمارات وخبراء “الفروسية” يكشفون الحقيقة

بالصور.. مساعد رئيس الجمهورية يثير ضجة واسعة بعد ظهوره بملابس “ضيقة” بالإمارات وخبراء “الفروسية” يكشفون الحقيقة

 

شكل ظهور السيد مساعد رئيس الجمهورية اللواء عبد الرحمن الصادق المهدي بملابس وصفها ناشرو الصور على مواقع التواصل الاجتماعي بــ”الضيقة” الحدث الأبرز داخل عملاق مواقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

 

 

فقد أظهرت الصور الواسعة الانتشار على فيسبوك سعادة اللواء وهو يتحدث لإحدى الفضائيات خلال مقابلة تلفزيونية ويرتدي “بنطال” ضيق.

 

رواد مواقع التواصل الاجتماعي وجهوا انتقادات عنيفة لنجل الإمام الصادق المهدي على خلفية ظهوره بهذا الشكل بإماراة أبو ظبي.

وتشير المتابعات إلى أن مساعد رئيس الجمهورية إرتدى هذه الملابس أثناء زيارته لأحد أماكن الفروسية بأبو ظبي

 

ولا يدري منتقدي سعادة اللواء أنه أشتهر بركوب الخيل الذي ورثه من والده كما هو موضح في بعض الصور القديمة ، وخبراء الفروسية وركوب الخيل تولوا الرد على المنتقدين ووصفوهم بمثيري الفتن ومطلقي الشائعات, وأكدوا في تعليقاتهم  أن ركوب الخيل الذي أشتهر به مساعد رئيس الجمهورية يتطلب ارتداء ملابس مثل التي ظهر بها في الصور.

 

الجدير بالذكر أن مساعد رئيس الجمهورية كان قد سافر للعاصمة الإماراتية أبو ظبي واستقبله سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة اليوم بقصر الرئاسة في أبوظبي..

 

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الأخوية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية السودان في مختلف الجوانب السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية والسبل الكفيلة بتعزيز وتطويرها وبما يحقق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين .

 

وبحسب موقع النيلين حضر اللقاء معالي حمد عبدالرحمن المدفع الأمين العام لشؤون المجلس الأعلى للاتحاد في وزارة شؤون الرئاسة وسعادة راشد سعيد العامري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع التنسيق الحكومي و سعادة سلطان ضاحي الحميري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع الخدمات المساندة ومعالي اليسع الحاج الصديق وزير الشباب والرياضة بولاية الخرطوم و سعادة محمد أمين عبدالله الكارب سفير جمهورية السودان .

 

صور تظهر مساعد رئيس الجمهورية وهو يركب الخيل:

 

 

الخرطوم (زول نيوز)

 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.