أعلان الهيدر

الرئيسية تفاصيل مثيرة في محاكمة المتهم في فيديو المنشية الفاضح

تفاصيل مثيرة في محاكمة المتهم في فيديو المنشية الفاضح

 

واصلت محكمة الخرطوم شمال برئاسة القاضي عاطف عبد الله إجراءاتها في سماع  المتحري الملازم أول عبد الله علي في قضية متهم الفيديو الفاضح الذي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي لشاب اغتصب فتاة تحت تهديد السلاح في الشارع العام والتقطته كاميرا مراقبة بالسفارة الصينية..

 

وسرد المتحري   في جلسة امس بعد ما أوضح في الجلسة الماضية البلاغات التي دونت في مواجهته وشكلت نيابة امن الدولة لجنة لضمها كاشفا في تفاصيل جديدة   (3) بلاغات اخري بتهمة السرقة في مواجهته المتهم ، وقال عند تقديم البلاغ الأول بأن سيدة أبلغت قسم مدينة النيل امدرمان أفادت في بلاغها بان المتهم سرق منها هاتفا ماركة (تكنو) قيمته (6)ألف جنيه بمنطقة الواحة مربع (7) امدرمان .

 

وبالقبض عليه اقر بالتهمة المنسوبة إليه ، وقال بانه كان يقود دراجته النارية ويرتدي قبعة وفي طريقه قابل الشاكية فهددها بالسكين واخذ هاتفها ، وارشد للمتهم الثاني الذي تم توقيفه واعترف بانه اشتري منه الهاتف بمبلغ (300)جنيه دون علمه بانه مسروق وسلمه للشرطة، وأوضح المتحري بان العلاقة بين المتهمين بأن الأول معتاد سرقات هواتف والثاني يقوم بشرائها منه، مبيناً أن الشاكية تعرفت عليه في طابور الشخصية، أشار المتحري إلي رفع اوراق القضية لوكيل أعلي نيابة أمن الدولة ووجهت لهما تهمة بالنهب واستلام مال مسروق.

 

وأشار عبد الله في تقديمه للبلاغ الثاني بالمحكمة إلي أن المتهم شرع في سرقة سيدة بحي الروضة بعد تهديدها بالسكين وأبلغت الشاكية شرطة مدينة النيل امدرمان، بأن المتهم سرق منها جهاز سامسونج (قراند2) ومبلغ (250) جنيه سوداني وتقدر قيمة المسروقات بـ(2750) جنيه، وأوضحت في أقوالها بانها كانت تقود سيارة قادمة من منطقة حي الروضة وفجأة وقف المتهم أمام باب السيارة وقام باخذ هاتفها والمبلغ المذكور بعد تهديدها، واعترف المتهم بجريمته وقال بانه اخذ منها (400) جنيه وهاتفا وباعه بـ(800) جنيه، وارشد للمشتري الذي تم القبض عليه وأقر بأن المتهم عرض عليه الهاتف واخبره بانه في حاجة لمبلغ مالية واشتراه منه بمبلغ (1200) جنيه ، وأبان المتحري بان المتهم الأول تعرف علي الثاني عن طريق نشال وأضاف بان النيابة وجهت تهمة النهب للأول واستلام مال مسروق للثاني.

 

وأضاف المتحري في أقواله بأن المتهم يواجه بلاغا ثالثا بسرقة هاتف سيدة بمنطقة المعمورة بالخرطوم، وأبلغت عنه شرطة الخرطوم شرق قائلة بان مجهولاً يقود دراجة تمكن من سرقتها جهاز موبايل ماركة (نوكيا) بالقرب من منزلها بالمعمورة بعد أن سألها من شخص لا تعرفه، وبالقبض عليه اعترف بانه قابل الشاكية بالشارع وهددها بالسكين وسرق منها الهاتف وباعه للمتهم الثالث الذي يعلم بانه مسروق، وارشد إلي منزله موضحاً بانه تعرف عليه عن طريق صديقه بمحل للشيشة، ونفي الثالث في استجوابه شراءه هاتف النوكيا المسروق .

 

وقال بأنه سابقاً اشتري منه تكنو لم يطلب منه فاتورة ، واسترد المسروقات للشرطة، فيما أكد المتحري بان المتهم الثالث استلم من الأول ما يقارب (3) هواتف وضعت معروضات في بلاغات اخري، مضيفاً بان المتهم الأول سجل اعترافا قضائيا بارتكابهما لجرائم السرقة ، لافتا لتعرف الشاكيات عليه من خلال عرض طابور الشخصية، وبتلاوة المتحري لأقوال المتهم بالمحكمة انكرها وقال بانها كانت تحت التعذيب.

 

فيما تقدم  وكيل أعلي نيابة أمن الدولة  معتصم محمود عبد الله  بطلب للقبض علي المتهم الخامس لعدم حضوره للجلسة أمس رغم إعلانه مباشرة ولم يبين أي سبب أدي لغيابه.

 

وان لم يقدم سبب مقنع رغم أن مدينة حلفا لا تبعد كثيراً عن الخرطوم، وبرر معتصم طلبه ذلك بان هنالك متهم ما زال قيد الحبس ، وردت المحكمة  علي الطلب بحسب صحيفة الدار معللة بان ضامن المتهم حضر بالإنابة عنه وان غيابه مقبول، وعلي الضامن إحضاره في الجلسة القادمة مع إمهاله فرصة أخيرة، وحددت جلسة نهاية الشهر لمواصلة سماع المتحري.

 

 

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.