الرئيسية نجاة (11) مُعدَناً من الموت بعد الاحتجاز بمنجم في “قبقبة”

نجاة (11) مُعدَناً من الموت بعد الاحتجاز بمنجم في “قبقبة”

أعلن معتمد محلية أبوحمد، عبدالعال خرساني، عن تمكن فرق الإنقاذ من الوصول إلى (11) من المحتجزين داخل منجم التعدين بمنطقة “وادي قبقبة”، الذي انهار عليهم يوم الجمعة، ويقع المنجم في المحلية شمالي نهر النيل.

وقال الخرساني إنه وبعد جهود جبارة من قوات الدفاع المدني والسلطات المختصة بالمحلية والولاية تكللت بالنجاح وإخراج كل المحتجزين داخل البئر بسلام فجر يوم السبت، مبيناً أن محاولات الإنقاذ استمرت لنحو 20 ساعة.

 

وأفاد أن الناجين هم عبدالباقي ادم، وجوتات جاد الرب، وازيرق محمد عبدالله، مهدي سالم، النزير الخير، والفاتح عبدالله، فخري الحاح، والحاج حامد سالم، وعبدالرافع مهدي، ومحمد احمد عبدالنبي، ابوبكر حامد عيسى.

 

وأشار بأن الموت قد غيب خلال انهيار المنجم كلاً من، محمد منهل عتيرب، وابراهيم عبدالله، وعبدالواحد السماني، مُعرباً عن بالغ الاسي والحزن لوفاة المعدنين الثلاثة سائلا المولى أن يمن عليهم بمقام الشهادة ويتغمدهم برحمته.

 

وأرجع خرساني تكرار حوادث انهيار مناجم الذهب في مواقع التعدين إلى ضعف التقديرات الفنية والجيولوجية لدى بعض المعدنين في فتح مسارات الآبار، وكيفية سبل تأمينها من المخاطر المحتملة.

 

وقال بحسب شبكة الشروق – إن افتقار الكثيرين منهم للخبرة والدراية الكافية بطرق وأساليب العمل فيها، خاصة وأن بعضها يصل إلى أعماق بعيدة تعتبر من مسببات الانهيار.

 

وتُشير إحصائية غير رسمية، إلى أن مناجم الذهب قد انهارت فوق رؤوس ما يقارب الـ150 معدَناً بالولايات التي يوجد بها تعدين أهلي، وتستخدم في عمليات انتشال الجثامين آليات المعدنين، وتصل أعماق بعض مناجم التعدين العشوائي إلى مسافات بعيدة داخل الأرض بحثاً عن الذهب.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.