الرئيسية برلمانية تطالب بتغيير فئة الـ(50) جنيهاً لإعادة الكتلة النقدية للمصارف

برلمانية تطالب بتغيير فئة الـ(50) جنيهاً لإعادة الكتلة النقدية للمصارف

وصفت النائبة البرلمانية، كوثر ابراهيم الوضع الاقتصادي في البلاد بـ(الكارثي)، وشددت على أنه في حال عدم محاربة الفساد (ومربي القطط السمان فلن تكون هناك ميزانية)، في وقت طالبت فيه النائبة اشراقة حسن بتغيير فئة الخمسين جنيها لإعادة مدخرات السودانيين للدورة المصرفية. وقالت النائبة خلال التداول حول تقرير عن بيان وزير المالية بالبرلمان أمس حسب صحيفة السوداني، إن المواطنين يضيعون وقتهم في صفوف الخبز والوقود. واستدلت بتأخر النواب عن حضور الجلسة في الوقت المحدد.

من جهتها قالت النائبة اشراقة حسن، إن أزمة السيولة تسببت في انعدام ثقة المواطنين في النظام المصرفي الأمر الذي تسبب في خروج الكتلة النقدية عن المصارف. وأشارت إلى أن حريق سوق أم درمان وتلف كميات كبيرة من الأموال يدل على وجود أموال خارج النظام المصرفي، مطالبة باستبدال فئة الـ(50) جنيهاً بورقة نقدية جديدة لإعادة ثقة المواطن في النظام المصرفي وجلب الكتلة النقدية الموجودة خارجه.

ومن جانبه قال النائب ساتي محمد سوركتي، إنه يشكك في صدق وجدية الذين يديرون الاقتصاد بالبلاد، واعتبر أن ما يحدث خيانة عامة وليس سوء إدارة للاقتصاد، وأضاف: (نحن بلغنا مرحلة تتطلب التدخل لإيقاف هذه الجريمة التي تتنزل على البلاد).

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.