الرئيسية لجنة أمن القضارف تحتسب 5 شهداء إثر الاحتجاجات التي عمت المدينة

لجنة أمن القضارف تحتسب 5 شهداء إثر الاحتجاجات التي عمت المدينة

تواصلت الاحتجاجات الجماهيرية على ارتفاع الأسعار وانعدام الخبز لليوم الثاني على التوالي أمس، وانتظمت أكثر من (10) مدن ، فيما شملت عدداً من مناطق التجمعات بولاية الخرطوم. وشهدت القضارف وسنار ودنقلا وكريمة والخرطوم وأم درمان وبربر والدامر والباوقة احتجاجات، وهاجم المتظاهرون في كريمة قسم الشرطة ووقعت مواجهات.

 

وامتدت التظاهرات إلى وسط العاصمة الخرطوم، قُدر عدد المشاركين فيها بالمئات، طالبوا خلالها بتحسين الأوضاع الاقتصادية، وتدخلت الشرطة لتفريق المتظاهرين بعد إشعالهم النيران في بعض الشوارع الرئيسة.

 

وأحرق المحتجون في القضارف أحد مقار المؤتمر الوطني قرب السوق، كما تم إحراق 3 سيارات حكومية إحداها تابعة للشرطة.

 

وفي دنقلا أضرم المتظاهرون النار في مباني أمانة الحكومة وأحرقوها بالكامل. وتمددت الاحتجاجات في نهر النيل إلى مناطق شمال عطبرة وصلت حتى منطقة (الباوقة)، حيث أغلق السوق الرئيسي وعمت حالة من الشلل التام وأصدر والي الولاية حاتم الوسيلة السماني قراراً بفرض حظر التجول من السادسة مساء وحتى السادسة صباحاً في مدينة الدامر.

 

وأعلنت لجنة أمن ولاية القضارف في بيان أصدرته عقب اجتماع لها ترأسه نائب الوالي محمد نور حظر التجوال في المدينة من السادسة والنصف مساء إلى الرابعة والنصف صباحاً،

واستنكرت اللجنة وأدانت التخريب الذي طال العديد من المنشآت في المدينة، وأعلنت عن مواصلة اجتماعاتها بصورة مكثفة للتقصي وحصر الخسائر.

وقال مراسل الصيحة بالقضارف عمار الضو إن الخسائر الأولية قدرت بنحو (300) مليون جنيه وأن تخريباً شاملاً طال مصارف الجزيرة والخرطوم وأن تدميراً لحق ببنك السودان وبنك فيصل وامتد إلى محلية ريفي وسط القضارف وهيئة مياه الولاية ومقر المؤتمر الوطني ببلدية القضارف وأسواق محاصيل الولاية وعدد من مخازن السمسم والذرة ومكتب تنظيم السوق بجانب عدد من المواقع التجارية المميزة ومركز صحي حي الناظر وطلمبة النيل للبترول، كما أضرمت النار في أكثر من 70 عربة من بينها (42) عربة كانت محتجزة بورشة سوق المحصول لعرضها في المزاد مشيراً إلى إصابة نحو 42 مواطناً جراء الاحتجاجات.

وأفاد عمار أنه لم يصدر حتى الآن بيان من حكومة ولاية القضارف بشأن استمرارية الدراسة أو تعلقيها.

وأكد نائب دائرة الدامر في البرلمان أحمد الطيب مشروعية مطالب الأهالي، لكنه ندد بأعمال التخريب التي تطال ممتلكات الدولة وشدد في ذات الوقت على رفضه أن تكون تلك التصرفات ذريعة لضرب المواطنين.

 

بدوره قال نائب دائرة دنقلا في البرلمان العضو المستقل أبو القاسم برطم أنه يقف مع مواطني دنقلا في مقدمة الصفوف للمطالبة بحقوقهم المشروعة بالقانون والدستور مناشداً المتظاهرين بتفويت الفرصة على المندسين والخونة داخل الصفوف من الانتهازيين والمنتفعين وممارسة حقهم الدستوري بالتظاهر السلمي بدون الإضرار بأي ممتلكات حكومية أو شخصية.

 

كما طالب النائب المستقل بالبرلمان عن دائرة الفشقة بالقضارف مبارك النوربحسب صحيفة الصيحة الصادرة يوم الجمعة طالب المتظاهرين بضبط النفس وعدم الجنوح للتخريب، مبيناً أنه يقف مع كل مطالبهم المشروعة.

 

إلى ذلك أعلن مجلس عمداء جامعة سنار تعليق الدراسة في كل الكيات عدا كليات كركوج إلى أجل غير مسمى بعد التظاهرات التي شهدتها المدينة.

الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.