الرئيسية الحكومة تفتح بلاغ في “عبدالواحد” وتطالب تسليمه عبر الإنتربول

الحكومة تفتح بلاغ في “عبدالواحد” وتطالب تسليمه عبر الإنتربول

أعلنت الحكومية السودانية، إن السلطات ألقت القبض على 107 من المتهمين بالتخريب خلال الإحتجاجات الأخيرة معظمهم ينتمون إلى حركة عبد الواحد محمد نور، مؤكداً تدوين بلاغ في مواجهتهم، وتدوين بلاغ ضد عبد الواحد نور، وطلب تسليمه عبر الإنتربول.

وقال وزير الاعلام بشارة أرو في مؤتمر صحفي مساء الخميس، إن النيابة تباشر تحرياتها في التخريب الذي طال عدة مؤسسات وممتلكات، وأضاف “هناك تقصي حقائق، واذا ثبت ارتكاب أي شخص جرماً فإن القانون سيأخذ مجراه”.

وأعلن عن مقتل 19 شخصاً وإصابة 406 شخصاً بينهم 219 مواطناً و187 من القوات النظامية خلال الاحتجاجات التي شهدتها عدد من مدن البلاد خلال الأيام الماضية.

وكشف الوزير، عن رصد 42 خلية تعمل على التقاط صور وصناعة فيديوهات مفبركة وصناعة الشائعات، وأن هناك قنوات دولية تأجج الأحداث وتضعف الحقائق وتفبرك مقاطع قديمة، وقال الوزير: أن تغيير النظام حق مشروع للجميع، لكنه دعا إلى التغيير عبر صناديق الإقتراع.

وقال : لايمكن أن ندمر البلاد من أجل إسقاط نظام، والزج بأطفال في التظاهرات، مضيفاً أن مسؤوليتنا أن نحمي هذه الممتلكات، وقال أن الحرية مكفولة للمواطن ولكنها بضوابط دون تخريب أو تدمير للممتلكات.

وأقر بالأزمة الاقتصادية التي تشهدها البلاد، وقال إن الحكومة تعمل على حلها، وأضاف “الحكومة ستصل الى حل للأزمة الاقتصادية منتصف يناير القادم”.

وعمت التظاهرات العاصمة السودانية الخرطوم، وعدد من الولايات جراء تفاقم الأوضاع المعيشية، ولكنها تحولت لاحقاً الى المطالبة بإسقاط نظام الرئيس عمر البشير الممسك بمقاليد الحكم منذ نحو 30 عاماً.
الخرطوم (زول نيوز)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.